التنزه في الهواء مفيد لمرضى الرئة

د ب أ  |   4 فبراير 2017
أشارت الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز التنفسي أن التنزه يومياً في الهواء الطلق يساعد على تقوية الجهاز المناعي، ولذلك فإنه يتعين مرضى الربو أو الانسداد الرئوي المزمن الخروج كل يوم للتنزه في الهواء الطلق، حتى في ظل ظروف الطقس البارد. وأوضحت الرابطة الألمانية أن هناك كثيرٌ من المرضي يتجنبون الخروج في الهواء الطلق عندما يكون الجو بارداً أو ملبد بالغيوم والضباب، نظراً لأن هذه الظروف تتسبب في ضيق الشعب الهوائية لدى مرضى الربو أو الانسداد الرئوي المزمن، وهو ما يتسبب في السعال أو الشعور بضيق التنفس عند استنشاق الهواء البارد، وحتى لا يصل الهواء الرطب والبارد بدون تنقية إلى الشعب الهوائية، فإن الأطباء الألمان ينصحون بضرورة ارتداء وشاح حول الأنف والفم أثناء التجول في الهواء الطلق. وبالإضافة إلى ذلك ينبغي على مرضى الربو استعمال اسبراي في المنزل، حتى يتم توسيع الشعب الهوائية عند الخروج للتنزه في الهواء الطلق، كما يتعين على مرضي الرئة تهوية المنزل بصورة منتظمة، علاوة على أن هواء التدفئة يعمل على تجفيف الأغشية المخاطية بالمجاري التنفسية، وهو ما يساعد على ظهور الفيروسات والبكتريا.
 
للمزيد: