"شيخ العرب همام" يتسبّب في بكاء المشاهدين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 سبتمبر 2010

سيطرت حالة حزن شديد على المشاهد بسبب أحداث مسلسل "شيخ العرب همام" ووفاة "الشيخ سلام" الذي يقوم بدوره مدحت اسماعيل الشهير بـ" تيخة"، الشقيق الأصغر للشيخ همام.


وجاءت وفاة الشيخ سلام بمثابة صدمة للمشاهدين، سيما أنّه كان يضفي على أحداث المسلسل جواً من المرح. إذ يجسّد شخصية الشقيق الأصغر للشيخ العرب، لكنه طيب القلب إلى درجة أنّ بعضهم يعتبره شخصاً غير متزن عقلياً أو "بركة بيت الهمامية" كما يسمّيه شقيقه الأكبر.


واستطاع مدحت تيخة أن يلفت الأنظار ويمس قلوب المشاهدين. إذ قدم الشخصية بشكل تلقائي جذب المشاهدين، خصوصاً علاقته بالشيخ همام الذي كان يعتبره ابنه وليس شقيقه. لذلك سيطرت على الفخراني حالة حزن برع في تقديمها وإثارة دموع المشاهدين، خصوصاً عندما ظل يردد "ولدي.. ولدي".


وتوفي الشيخ سلام خلال احتفال قبيلة "هوارة" بزفافه. إذ طلب من شيخ العرب أن يتركه لينام. وعندما عاد إليه، فوجئ بوفاته. وكان سلام يرفض الزواج بشدة لكنه وافق أمام إصرار شيخ العرب الذي شعر تجاهه بالذنب عقب وفاته، وذهب إلى حجرته وظل يبكي نادماً على إجباره على الزواج.


وتألق الفخراني في مشاهد بكائه على شقيقه فور علمه بوفاته. وهي المشاهد التي ذكّرت بمشهد وفاة "ماما نونة" في مسلسل "يتربي في عزو" الذّي قدمه الفخراني قبلاً، وجاءت وفاتها أيضاً صدمة للمشاهدين.