أليسا والجسمي وحريق دار الأوبرا الكويتية

زهرة الخليج  |   8 فبراير 2017
اندلع حريق في دار الأوبرا الكويتية في العاصمة الكويت، المبنى الذي لم تمض أربعة أشهر على افتتاحه لقي دماراً كبيراً إثر الحريق وما زالت الأسباب مجهولة.   وكان سرعان ما أقحم المغردون اسمي الفنان الإماراتي حسين الجسمي والفنانة اللبنانية إليسا في الموضوع.   حيث دشن مغردون على تويتر هاشتاغا بعنوان “حسين الجسمي بريء من حريق دار الأوبرا” بعد أن قام مغردون آخرون، بإعادة نشر تغريديتين مزيفتين له قال في الأولى "دار الأوبرا في الكويت رائعة أتمنى أن أغني فيها"، وفي الثانية "جميلة دار الأوبرا الكويتية". وانتقد مغردون إقحام حسين الجسمي في الموضوع، عبر عدة تغريدات أثنت على الفنان وأخلاقه.   وغرد حسين الجسمي على حسابه الرسمي على توتير الذي يتابعه أكثر من أربعة مليون متابع "لا يغار إلا الناقص ولا يحسد إلا الفاشل ولا يغتاب إلا المنافق ولا يفتن إلا الضعيف ولا يثرثر إلا الفارغ” وختم تغريدته بهاشتاغ #الجبل". وحازت التغريدة رقما قياسيا من الإعجابات. وشاركها مغردون على نطاق واسع.   كما تعرضت الفنانة اللبنانية إليسا للانتقاد بعد أن أعادت نشر تغريدة لإحدى متابعاتها على تويتر جاء فيها "طبيعي لأنكم ما يبتوا (لم تأتوا) إليسا تبارك لكم المكان.. إليسا وجه الخير، والنجاحات تطلع من وراها”. فأعادت أليسا نشر هذه التّغريدة معلّقة عليها: “هاهاها شكرا”.   وغرد أحدهم "عزيزتي. #حريق_دار_الأوبرا ليست نكتة مش عادي عادي عادي حتى تنشرين وصلة هاهاها على هذا الخبر".   يذكر أن حساب إليسا الرسمي على تويتر يتابعه أكثر من 11 مليون متابع. وكانت الفنانة إليسا تصدرت قائمة المشاهدات على يوتيوب، حيث احتلت المرتبة الأولى، بعد أن حصدت نحو مليار و400 مليون مشاهدة، متفوقة بذلك على النجمة الكبيرة فيروز التي حصلت على المرتبة الثانية بمليار و200 مليون مشاهدة.