أبوظبي للكتاب: تأسيس أول دار نشر إماراتية صينية

زهرة الخليج  |   29 أبريل 2017
شهد ثاني أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017 توقيع اتفاقية لتأسيس أول دار نشر مشتركة إماراتية صينية، والتي عقدت الخميس بين الكاتبة والباحثة الإمارتية الدكتورة فاطمة حمد المزروعي، ودار نشر "انتركونتيننتال الصينية" على خلفية استضافة الصين العام كضيف شرف المعرض. وستمثل دار النشر الجديدة جسر تواصل بين الثقافتين العربية والصينية وازدهاراً للتعاون بين كل من الصين والإمارات، لما يملكه الجانبان من حضارة غنية، وتاريخ طويل في صناعة النشر والأدب والكتب، فبينما تعد الصين بعيدة جغرافياً عن المنطقة العربية، إلا أنها قريبة ثقافياً وفكرياً. وتؤسس الاتفاقية لإطارٍ رسمي لإطلاق دار النشر الإماراتية الصينية، حيث سيبدأ كلا الجانبين بإجراءات ترخيص وإنشاء الدار، وتدشين أولى إصداراتها في المدى القريب. ومن جانبها، قالت الدكتورة فاطمة حمد المزروعي: "نحن سعداء للغاية بتواجد الصين هذا العام كضيف شرف لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته السابعة والعشرين، وكذلك بتوقيع هذه الاتفاقية التي نأمل من خلالها أن نعزز من أطر التواصل الثقافي مع الصين. إن دار انتركونتيننتال للنشر هي أكثر دار صينية تقوم بنشر كتب باللغة العربية، حيث استطاعت خلال السنوات القليلة الماضية إصدار أكثر من 120 كتاباً موجهاً للدول العربية".