روبي تنسحب من "رمضان كريم" والسبب طليقها

زهرة الخليج  |   22 يونيو 2017
لم تتمكن الفنانة المصرية روبي وطليقها المخرج سامي عبد العزيز من التصرف بنضج، والتعالي على خلافاتهما الأسرية من أجل إتمام مسلسل "رمضان كريم". تركت روبي المسلسل قبل أن يكتمل التصوير، هاربة من المشاكل التي يفتعلها طليقها، مخرج العمل، في الاستوديو، دون أن يراعي كلاهما ضرورة احترام المشاهد والعمل، وتأجيل خلافاتهما إلى وقت آخر. الأخبار تقول إن روبي تغيبت قبل أيام عن موعد تصويرها، وحاول الاتصال بها مساعد المخرج وبعض زملائها في المسلسل، لكنها لم ترد على أي مكالمة، واكتفت برسالة تؤكد أنها لن تستكمل تصوير العمل، ما أثار غضب كل القائمين على المسلسل، فلم يجد المخرج/ الطليق حلاً باستثناء حذف مشاهدها الباقية. وعلق عبدالعزيز: "إن دورها غير مؤثر في سياق الأحداث العامة، ولا مشكلة في حذفه". يذكر أن روبي انسحبت في بداية تصوير "رمضان كريم"، فرفع المنتج أحمد السبكي شكوى ضدها في نقابة المهن التمثيلية، وأثبتت روبي أن مرضها سبب انسحابها، فاقتنع نقيب الممثلين أشرف زكي بعد اطلاعه على تقاريرها الطبية، وتدخل للتصالح بينها وبين المنتج. مسلسل "رمضان كريم" من بطولة الفنانين والفنانات ريهام عبدالغفور، شريف سلامة، روبي، نجلاء بدر، روجينا، سيد رجب، وسهر الصايغ، والقصة من تأليف أحمد عبدالله وإخراج سامح عبدالعزيز وإنتاج أحمد السبكي في تجربته التلفزيونية الأولى.