هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تنظم رحلة للأيتام في العاصمة

زهرة الخليج  |   31 يوليو 2017
أمضت مجموعة من الأيتام يوماً لا ينسى في أبوظبي، حيث قاموا بزيارة معالم بارزة في العاصمة قبل التقائهم بنجوم عرض "ماشا والدب على الجليد" والتزلج معهم، يوم الخميس الماضي. وتضمنت الرحلة، التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، زيارة نصب واحة الكرامة لشهداء دولة الإمارات وجامع الشيخ زايد الكبير قبل تناول وجبة الغداء في فندق ريتز كارلتون أبوظبي، غراند كانال. وتوجه الأطفال بعد ذلك إلى حلبة تزلج مدينة زايد الرياضية، حيث تزلجوا والتقطوا الصور التذكارية مع فريق عرض "ماشا والدب على الجليد" الذين كانوا متواجدين في المدينة لتقديم سلسلة من العروض الترفيهية الممتعة ضمن فعاليات "موسم صيف أبوظبي" لهذا العام. وقال سعادة سيف غباش، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقـافة: "يسرّنا أن نكون قادرين على إدخال الفرح إلى قلوب هؤلاء الأطفال من خلال اصطحابهم في رحلة ممتعة عبر العاصمة، وترتيب لقاء لهم مع نجوم أحد أبرز عروض "موسم صيف أبوظبي" لهذا العام. وما هذه الرحلة سوى واحدة من سلسلة فعاليات نخطط لتنظيمها على مدار العام ضمن إطار استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية، والمتوافقة مع محاور "عام الخير" التي تعكس نهج دولة الإمارات في العطاء الإنساني وتقديم الخير للجميع." وقال سعادة طيب عبدالرحمن الريّس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي: "نشكر هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على هذه المبادرة الإنسانية والوطنية في آن معاً، والتي تنسجم مع عام الخير وتسهم في تعريف الأطفال الأيتام والقصّر بالمعالم الوطنية الجميلة في العاصمة أبوظبي، الأمر الذي يعزز لديهم روح الولاء والانتماء للوطن والفخر بإنجازات القيادة الرشيدة، ويدخل الفرح والسعادة إلى نفوسهم". وأكدّت كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، أن مثل هذه المبادرات ترسخ اهتمام المؤسسات الوطنية بنشر قيم التكافل المجتمعي والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية تحقيقاً لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في توفير سبل العيش الكريم لجميع أفراد المجتمع، كما تعزز وتزيد من قوة التلاحم بينها، وخصوصاً الأيتام والقصّر الذين يحتاجون إلى رعاية ودعم دائمين لضمان التنشئة السليمة لهم وتمكينهم من المساهمة الفاعلة في تحقيق الإنجازات لوطنهم.