اتهام يسري فودة بتحريض الأطفال على الثورة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   19 فبراير 2012

رفض يسري فودة التعليق على البلاغ الذي قُدم ضده ويتهمه بإشاعة الفوضى وإثارة الفتن وقلب الرأي العام على المؤسسة العسكرية والشرطة، وذلك بعدما استضاف مجموعة من الأطفال للحديث عن الثورة ضمن برنامجه "آخر كلام" الذي يعرض على قناة ONTV


أشار البلاغ الذى تقدم به محاميان مصريان ومجموعة من أولياء الأمور، إلي أن الاعلامي المصري قام ببث مواد إعلامية تساعد على إحداث الفوضى وعدم الإستقرار وقلب الرأى العام على المؤسسة العسكرية وأن ما اقترفه يعتبر مخالفا للقانون وفقا للمادة" 89" من قانون الطفل لسنة 1996.

وكان يسري فودة قد استضاف في حلقة الأربعاء الماضي مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 7 – 9 سنوات وحملت الحلقة عنوان "أطفال الربيع العربي" . وقام الإعلامي " يسري فودة " بعرض لقطات فيديو لطفلين يقودان مظاهرات ضد المجلس العسكري ويطالبان بسقوطه، وهذا ما اعتبره مقدمي البلاغ تشجيعاً للأطفال على ماقاموا به و أن هذا سيؤدي لتدمير الأجيال القادمة وانتزاع روح الوطنية من قلوب الأطفال، بحسب ما جاء في البلاغ.
ورفض يسري فودة التعليق على هذا البلاغ وعلمت "أنا زهرة" أنه سيقوم بالتعليق على هذا الأمر خلال حلقة يوم الاحد المقبل .

 

المزيد

هكذا أصبح يسري فودة بعدما "بطّل شغل"!