كليب يجمع وديع الصافي وجاد شويري

كليب يجمع وديع الصافي وجاد شويري

تفاجأ عدد كبير من الصحافيين حين سمعوا عن فيديو كليب يجمع الفنان الكبير وديع الصافي والمخرج والفنان الشاب جاد شويري الذي يثير زوبعة من الإنتقادات الإيجابية والسلبية عند كل عمل جديد يقدّمه بسبب جرأته الزائدة.هذه الجرأة تتجسّد في الشكل وحتى المضمون الفني...

تفاجأ عدد كبير من الصحافيين حين سمعوا عن فيديو كليب يجمع الفنان الكبير وديع الصافي والمخرج والفنان الشاب جاد شويري الذي يثير زوبعة من الإنتقادات الإيجابية والسلبية عند كل عمل جديد يقدّمه بسبب جرأته الزائدة.

هذه الجرأة تتجسّد في الشكل وحتى المضمون الفني الذي يقارب إلى حد كبير النمط الغربي في الصورة والإيقاع.

لذلك، من المؤكد أنّها ستكون مفاجأة عندما يختار وديع الصافي جاد شويري لإخراج أغنيته الجديدة "يا بنتي".

الأمر كله جاء بالمصادفة وفق ما يقول جاد في تصريح لـ "أنا زهرة": "كنت في الاستديو الخاص بأستاذ جورج الصافي ابن الفنان وديع الصافي في حضور الشاعرة سارة الهاجري والشاعر طوني أبي كرم اللذين كانا يعملان على أغنية مشتركة للفنان وديع الصافي.

فطرح جورج فكرة أن أخرج الفيديو كليب الخاص بالأغنية التي قرر الفنان وديع الصافي تصويرها. وبالطبع، وافقت من دون تردد، خصوصاً أنني بدأت خلال الفترة الأخيرة أنتقي الأسماء الفنية التي أتعامل معها على صعيد الإخراج.

فكان لي تعاون مع الفنانة ميشلين خليفة والفنانة فلة. والتجربتان أثمرتا نجاحاً طيباً. كما أكّدتا أنّني كمخرج أستطيع تقديم القالبين الكلاسيكي والإيقاعي على حد سواء، ما يتيح لي التعامل مع عدد كبير من الفنانين الشباب والمخضرمين والكبار أيضاً الذين يتميّزون بالأغنية الطربية الرصينة".

أما بالنسبة إلى أغنية "يا بنتي"، فيقول وديع الصافي في اتصال مع "أنا زهرة": "لقد أعجبت بالأغنية عندما قدمتها لي الشاعرة سارة الهاجري، فقررت غناءها لما تحتويه من مشاعر جميلة بتنا نفتقدها اليوم في علاقاتنا الإنسانية.

فهي تتحدث عن فتاة أخذتها والدتها بعيداً عن والدها وهي صغيرة. لكن بعد سنوات طويلة من البعد، تعود إلى بيت والدها، وتتذكر أيام الطفولة التي جمعتها به، فتعتذر منه على سنوات الفراق وتعده بالبقاء إلى جواره".

واستناداً إلى ذلك، وضع جاد شويري قصة الفيديو كليب التي وصفها بـ "الحميمية". ويتابع: "لقد استعنت بممثلين جسّدوا أدوار الأب والأم في مرحلة الشباب، بالإضافة إلى الطفلة التي ودعت والدها في سن الطفولة بعدما كان الطلاق سبباً لفراق الزوجين.

ثم نرى الابنة تعود إلى والدها وهي امرأة ناضجة في الأربعين طالبةً منه الغفران. أما الأستاذ وديع الصافي فهو يدندن على عوده كلمات الأغنية ضمن صورة مفعمة بالبساطة والدراما".

من ناحية أخرى، يؤكد جاد أنّ وديع الصافي لم يضع شروطاً مسبقة على صورته في الفيديو كليب. ويقول: "كانت "السكة" واضحة أمامي. هو فنان ذو تاريخ عريق. فارتأيت أنّ القالب البسيط والعميق سيكون الأفضل.

إلا أنّ ما أثار دهشتي أن التعامل مع فنان كبير مثله أكثر سلاسة من التعامل مع بعض فناني اليوم الذين قد لا يملكون واحداً على ألف من رصيد هذا الفنان الكبير. وأعتقد أن هذا يكشف المعدن الحقيقي لكل فنان!"

أما بالنسبة إلى موعد طرح أغنية "يا بنتي"، فيقول وديع الصافي إنّها ستبث قريباً على الإذاعات. أما الفيديو كليب فسيعرض بعد انتهاء عمليات المونتاج على كل الفضائيات العربية.