فيكتوريا بيكهام: ذهاب إبني للجامعة ما زال يبكيني

زهرة الخليج  |   23 سبتمبر 2017
كالعديد من الأمهات، مرت النجمة والمصممة العالمية فيكتوريا بيكهام بتجربة فراق أحد أولادها لدخوله الجامعة واضطراره للسفر إلى مدينة ثانية. وأقرت الفنانة البريطانية أنها لم تتوقف عن البكاء منذ ذهاب بكرها (بروكلين، 18 عاما) إلى ولاية نيويورك ليتابع دراسته الجامعية. وقالت إنها تشتاق إليه جدا، خصوصاً وانها المرة الاولى التي يبتعد فيها أحد أولادها عن المنزل. وانتقل ابنها إلى نيويورك للانضمام إلى مدرسة " Parsons School of Design" المتخصصة بالفنون والتصميم. كما أوضحت أن أصغر أولادها، أي ابنتها هاربر ايضا بدأت عامها الدراسي الأول. ولفيكتوريا 4 اولاد من زوحها لاعب الكرة الشهير دايفيد بيكهام، وتشارك حاليا في فعاليات اسبوع لندن للموضة، علما أنه تم تكريمها اكثر من مرة كأفضل مصممة بريطانية.