الإماراتية سمر ، تعود للغناء

زهرة الخليج  |   10 يناير 2018
  بعد التنافس الذي انحصر بين الفنانة الكويتية نوال، وبين الفنانة الراحلة رباب إلى جانب الفنانة أحلام في أواخر التسعينيات من القرن الماضي ظهرت مجموعة من المطربات الخليجيات لتتسع قاعدة المنافسة إلا أنهن سرعان ما اختفين واعتزلن لأسباب تعود إلى ظروف خاصة ومختلفة ربما تكون غامضة حالت دون مواصلة المشوار الفني، من ضمنهم الفنانة الاماراتية "سمر". سمر أو الدكتورة سمر كانت قد حصلت على بكالوريوس في الطب بعد تخرجها من كلية دبي الطبية وعملت بعدها كطبيبة في احد مستشفيات دبي، بدأت مسيرتها الفنية عام 1996 من خلال مشاركتها في دبي معكم على الهواء عبر "اذاعة دبي اف ام" شاركت بعدها في مهرجان القاهرة الدولي حيث حصلت عالمركز الثامن عن فئة المطربين الشباب بعدها تعاقدت مع وكالة دبي الفنية بعقد استمر لمدة ثلاث سنوات  لتنظم من ثم  لشركة روتانا لإنتاج أعمالها،في عام2003 نشب خلاف بينها وبين شيرين عبد الوهاب حول حقوق ملكية أغنية "أنا في الغرام" التي غنتها شيرين قبلها واصفة بأنها صاحبة الأغنية لا شيرين، وكان النقاد وقتها غير قادرين على الحكم أي واحدة منهم غنتها أفضل من الآخرى. في عام 2009 قررت سمر اعتزال الغناء والمجال الفني نهائياً  وذلك بعد  زواجها من لاعب كرة طائره في نادي النصر الإماراتي وتفرغت لحياتها الخاصة ولمهنة الطب.ووقتها قالو النقاد ان الساحة الخليجية خسرت واحد من الأصوات المهمة والمواهب المثمرة.   مؤخرا التقى الزميل ربيع هنيدي بالاماراتية سمر ، والتي اعلنت عن عودتها للساحة النفية من جديد  ليس ذلك فقط بل استعدادها لاطلاق ألبوم غنائي جديد في بداية عام 2018 ، سمر والتي رزقت بـ4 أبناء شعرت بحنين للغناء هذا الحنين الذي اعادها بعد 8 سنوات من الاعتزال.  وفي حديثها مع زهرة الخليج قالت :" «ما أعادني للغناء هي سمر نفسها، فقد شعرت أني نسيتها وسلبت منها حبها للغناء لصالح تكوين أسرتها والإنجاب، وها هي بعد أن أدت المهمة بنجاح على الصعيد الخاص، بات من حقها أن تعود لعشقها الفني». وتضيف سمر: «بعد أن اتخذت قرار الرجوع، اجتمعت مع «سفير الألحان» فايز السعيد ووجدت منه كل الدعم والتشجيع، وسأتعاون معه في ألبومي المقبل حيث أخذت منه ألحاناً، كما سيجمعني تعاون مع إبراهيم الغانم، وأسماء أخرى أعلن عنها لاحقاً».   وعندما سألناها: عندما كنت تغنين سابقاً، كان معك في الساحة المطربات: رباب وأحلام ونوال الكويتية وريم المحمودي ورويدة المحروقي وفاطمة (زهرة العين) ومرام، والآن بعد رحيل رباب، واعتزال ريم وغياب مرام، وانضمام بلقيس وشما حمدان وداليا مبارك للساحة، هل ستكون مهمة عودتك للغناء سهلة؟ فتجيبنا: «ما في شي صعب أو مستحيل. وفي نظري الساحة الخليجية على صعيد الأصوات النسائية لا تزال شاغرة «فاضية» والساحة تتسع للجميع، لكن كل واحدة واجتهادها». فهل ستنجح سمر فعلاً في مهمة العودة الفنية ؟، الوقت كفيل في اثبات ذلك? .