نساء الأمل: سعودية تتبرع لزوجها بنصف كبدها

زهرة الخليج  |   26 فبراير 2018
لم تحتمل زوجة سعودية مرأى زوجها بعد سبع سنوات من العشرة بينهما، وهو يتألم نتيجة لإصابته بتليف الكبد، فقامت سلمى بنت لافي بن خلف العنزي" من محافظة الشملي بمنطقة حائل، بتقديم نصف كبدها هدية لزوجها، واضعة حداً لكل آلامه. اقترحت سلمى على الأطباء أن يجربوا إن كان يمكن أن تتوافق معه لتتبرع له بنفسها، وبالفعل فقد شاءت الإرادة الإلهية أن تكون أنسجة كبدها مطابقة لكبد زوجها فتمت عملية نقل نصفه إلى جسد رب عائلتها المكونة منهما ومن طفلين. ونتيجة لما قامت به سلمى مُنحت وسام الملك عبدالعزيز للدرجة الثالثة للتبرع بالأعضاء، الممنوح من الديوان الملكي. وقال والدها في حديث مع محطة "العربية" "إن ما قدمته سلمى هو عمل خيري وإنساني، ولم تنتظر الشكر عليه، وهذا ثمرة تربيتي لها، بغرس كل معاني الأخلاق الحسنة والإيثار". وأضاف "بعد زواج دام سبع سنوات، وكان ثمرة هذا الزواج (ابن وابنة) وبعد رؤيتها معاناته مع المرض لسنوات طويلة، وفي شهر أبريل 2017، قررت المبادرة بإنقاذ شريك حياتها، وتم إجراء الفحوصات الطبية، وبعد تطابقها تمت العملية في مستشفى الملك فيصل التخصصي الطبي في الرياض، وتكللت العملية بالنجاح". أما سلمى فاعتذرت عن عدم الحديث للإعلام، معتبرة أن ما قامت به واجب إنساني، وحق لزوجها عليها، ولا تنتظر الشكر عليه، وإنما قدمته لوجه الله تعالى، ورغبة في إنقاذ زوجها.