الشيخ زايد "الشخصية المحورية" لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

زهرة الخليج  |   22 مارس 2018

أعلن معرض أبوظبي الدولي للكتَاب، أنّ الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيَّب الله ثراه)، سيكون "الشخصية المحورية" للدورة الثامنة والعشرين، التي ستنطلق في الخامس والعشرين من إبريل وتستمر إلى الأول من مايو.

ويأتي هذا الاختيار تزامناً مع احتفال دولة الامارات العربية المتحدة بـ"عام زايد" 2018 بمناسبة الذكرى المئوية لميلاده.

وقال مدير عام دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، سيف غباش، إن الشيخ زايد "يُعدّ رَجُل الثقافة الأول، فقد شكلت قضايا الثقافة وبناء مجتمع المعرفة، محوراً أساسياً مهمّاً من محاور اهتمامه، لتحقيق التوازن بين ممارسات أبناء مجتمع الإمارات وسلوكياتهم، وضرورة الحفاظ على العادات والتقاليد، بالتزامُن مع بناء مستقبل باهر ومنفتح على الثقافات الأخرى". وأضاف: "احتفاءً بفكر الأب المؤسّس ونهجه، فإن هذه الدورة ستسلط الضوء على رؤية المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعطاءاته وإسهاماته في مختلف الميادين والمجالات". وكان الشيخ زايد قد أسس معرض أبوظبي للكتاب في 1981، تحت اسم معرض الكتاب الإسلامي، ثم ما لبَث أن تحوّل إلى معرض أبوظبي الدولي للكتاب عام 1986، وأقيمت أولى دوراته في مؤسسة قصر الحصن الثقافي، قبل أن يصبح حدثاً ثقافياً سنوياً بدءاً من 1993، ونُقل إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض.