القصة الكاملة وراء خطف ميغان ميركل

زهرة الخليج

  |   29 مارس 2018

تعرضت الممثلة الأمريكية ميغان ميركل-خطيبة الأمير هاري- للخطف، في إطار عملية تدريب خاصة يخضع لها كل أفراد العائلة الملكية البريطانية مع مجموعة من القوات البريطانية الخاصة على مدى يومين، بهدف تعلّم كيفية التصرف في الظروف الطارئة والحالات الاستثنائية، حسب ما ورد في صحيفة The Mercury News.

وأتى هذا بعد أن عاش الثنائي هاري وميغان، حالة من الذعر بعد أن تلقّيا رسالة ذات طابع عنصري وتحتوي على مسحوق أبيض، تبيّن لاحقاً أنه آمن، في قصر سانت جايمس الشهر الفائت? وعلى الرغم من أن أحد الموظفين قام بفتح الرسالة، إلا أنها أحدثت جواً من القلق وغير آمن لديهما.

واستخدمت أثناء عملية الخطف المفبركة الذخيرة الحية? وذلك لتدريب ميغان على تحديد صوت الرصاص الحقيقي، كما تلقت تدريباً على كيفية إنشاء علاقة مع خاطفيها للحفاظ على حياتها، وكيفية ترك مؤشرات بقائها على الحياة لمنقذيها في حال هروبها.

واعترف أحد ضباط القوات الخاصة لصحيفة "دايلي إكسبرس"، بأن "حصة التدريب هذه تهدف إلى بَثّ الرعب في النفس". وتابع مشيراً إلى أنه حتى ولو "كانت ميغان تعلم أن الخاطفين ليسوا حقيقيين، فلا بد أنها شعرت بالرعب بسبب استخدامنا الذخيرة الحية".

ويخضع جميع أفراد العائلة الملكية البريطانية لهذا التدريب باستثناء الملكة، بحسب ما ذكر موقع "ميترو"? وكانت كيت ميدلتون قد تلقّت التدريب ذاته بعد زواجها بالأمير ويليام عام 2011 في حين أن الأميرة الراحلة ديانا خضعت لهذا التدريب قبل زواجها بالأمير تشارلز عام 1981، تماماً كميغان، بسبب التهديدات الأمنية التي كانت قائمة وقتها.

يُذكر أنه تم وضع مجموعة من أكثر جنود قوات النخبة البريطانية كفاءة، لحماية ميغان والأمير هاري على مدار اليوم، حتى يوم زفافهما المرتقب في شهر مايو المقبل، وذلك تحسباً لأي نوع تهديد لأمنهما وسلامتهما.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث