تظاهرات ضد يسري فودة وريم ماجد

تظاهرات ضد يسري فودة وريم ماجد

أقام العشرات تظاهرات احتجاجية أمام مكتب ON TV في القاهرة للتنديد بسياسة القناة، متهمين إياها بإثارة الفتنة، والتحريض على المجلس العسكري.ورفع المتظاهرون لافتات كتبوا عليها "يسقط الخونة"، و"الجيش والشعب والشرطة إيد واحدة"، ورددوا هتافات ضد الاعلامي يسري...

أقام العشرات تظاهرات احتجاجية أمام مكتب ON TV في القاهرة للتنديد بسياسة القناة، متهمين إياها بإثارة الفتنة، والتحريض على المجلس العسكري.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبوا عليها "يسقط الخونة"، و"الجيش والشعب والشرطة إيد واحدة"، ورددوا هتافات ضد الاعلامي يسري فودة صاحب برنامج "آخر كلام"، والمذيعة ريم ماجد مقدمة "بلدنا بالمصري".

واللافت أنّ المحطة قامت ببث تلك التظاهرات على الهواء مباشرة، واستضافت عدداً من الكتاب وأساتذة الإعلام للتعليق على الحدث. وأكّدت ريم ماجد أنّه يحقّ لأي شخص التعبير عن رأيه لكنها رفضت إطلاق الاتهامات من دون أدلة.
وقبل تلك الوقفة، تقدّم محام مصري بدعوى قضائية لإيقاف برنامج كل من يسري وريم وبث القناة أيضاً. واتهم المحطة والإعلاميين بإثارة الفوضى وتحريض الرأي العام على المجلس العسكري والشرطة، واستضافة أشخاص يستهدفون المؤسسات، ويحرّضون الشعب على ثورة ثانية لإسقاط مؤسسات الدولة.

للمزيد:
دعوى ضد يسري فودة وريم ماجد