وصايا الناقد روجر إيبرت!

زهرة الخليج  |   12 مايو 2018

في عام 2014 قدم المخرج الوثائقي ستيف جيمس فيما جميلا حضي بإعجاب النقاد والجمهور واعتبرته العديد من الجمعيات والنقابة السينمائية واحد من أفضل أفلام السنة الوثائقية باسم Life Itself يحكي الفيلم حياة الناقد السينمائي الاشهر روجر إيبرت الكاتب في جريدة شيكاغو صن تايمز والذي كان ايضا يعمل محاضراً في جامعة شيكاغو، واستاذاً مساعداً في جامعة «الينوي». وبجانب تأليفه عددا كبيرا من الكتب تتجاوز الخمسة عشر كتاباً، فهو الناقد السينمائي الوحيد الحاصل على جائزة بولتزر.والذي كان قد توفي قبل الفيلم بسنة بعمر السبعين بعد أن عاش حياة طويلة تحدث فيها ناقدا ومحللا ومقيما لآلاف الأفلام عبر مقالاته وبرامجه التي كانت محل انتظار وترقب من الجمهور السينمائي وحضي بشهرة كبيرة ومتابعة على مواقع النت بما لايحدث غالبا سوى للنجوم ومشاهير الفن . ومن هنا وأكثر تاتي أهمية هذه التوصيات الطريفة التي يصيغها روجر بطريقته الخاصة كما هي عادته في مقالاته الرائعة حيث كتب ذات يوم مقالا بعنوان ( كيف تشاهد فيلما ) نقتطف منه هذه التوصيات المترجمة : " - كيف تختار فيلماً: الحياة قصيرة. حاول قدر الامكان أن تتجنب إهدار ساعتين منها على فيلم لن تستمتع به. لا تثق بالإعلانات الدعائية، حتى ما قبل نهاية اسبوع افتتاح الفيلم.

وأخيرا، اقرأ المراجعات. -كيف تقرأ مراجعة: الناقد الجيد يجب ان يقدم صورة واضحة عن فكرة الفيلم من أجل ان تقرر ما اذا كنت تريد مشاهدة الفيلم ام لا. مرة تلقيت مكالمة من قارئ سألني عن رأيي في فيلم Cries And Whispers فقلت له أني اعتقد انه أفضل فيلم في تلك السنة (دون ان اتكلم عن الفيلم). فقال: «اوه، شكرا، لا يبدو أنه شيء نريد مشاهدته». - كيف تختار كاتب مراجعات: بما انك لن تحضر 9 من كل 10 أفلام تقرأ عنها، فابحث عن شخص تستحق مراجعاته القراءة بحد ذاتها (دون مشاهدة الفيلم حتى) ابحث عن كاتبك في أسلوب الكتابة، في التنظير، في الملاحظات على الفيلم. لا تبحث أبداً عن ناقد موضوعي (غير متحيز)، النقد كله ذاتي (متعلق بالرأي الشخصي). تسلمت رسالة مرة من أحد القراء يطلب مني أن احتفظ بآرائي الشخصية بعيدا عن مراجعاتي، فأرسلت اليه رداً اطلب منه فيه أن يحتفظ بآرائه الشخصية هو بعيدا عن رسائله.