ميار الببلاوي ترفض الخضوع لزوجها

دعاء حسن ـ القاهرة  |   2 أغسطس 2012

تصاعدت الخلافات بين ميار الببلاوي وزوجها المنتج عبد الله الكاتب بعدما أرسل لها إنذاراً يطلبها إلى بيت الطاعة، مما أثار غضب الممثلة المصرية.

وأوضحت الفنانة المحجّبة لـ "أنا زهرة" أنّها ستتقدّم بالطعن في هذا الطلب، خصوصاً أنّها كانت قد تقدمت بدعوى طلاق منه بشكل رسمي بعدما طلّقها ثلاث مرات. كما أعربت عن دهشتها من طلبها في بيت الطاعة، مؤكدة أنّها انفصلت عنه ولا يجوز ما يقوم به.

وأشارت إلى أنّ طليقها يقوم بكل ذلك من أجل مساومتها على الطلاق الذي وقع بينهما لكن شفوياً فقط. لذلك، سوف تلجأ إلى القضاء لحسم خلافاتهما.

وكان الفنان السعودي عبد الله الكاتب وجّه إنذاراً طلب فيه زوجته الفنانة المصرية إلى بيت الطاعة، مؤكداً أنّها لا تزال على ذمته ولم يطلّقها.

كما رفع دعوى قضائية ضد الببلاوي يطالبها بتعويض قدّره بمليون جنيه بسبب الأضرار التي لحقت به جراء حبسه شهرين بسبب تهم وصفها بالكاذبة والملفّقة. واتهمها أيضاً بسرقته وسرقة والدته في المملكة العربية السعودية. وأكّد أنّها سرقت حزاماً ذهبياً نسائياً وطقم ذهب نسائياً، ومبلغ 70 الف ريال سعودي، وفرّت بعدها من السعودية بطرق غير شرعية، مما دفعه إلى إبلاغ السلطات.

وتأتي هذه الخطوة بعدما حصل عبد الله الكاتب على البراءة من التهم التي وجّهتها له ميار الببلاوي. وكان قد تم القبض عليه واحتجازه بتهمة التحريض وسرقة أثاث زوجته. وقد أصدرت المحكمة قرارها القاضي بتبرئة الكاتب بعدما تبيّن وجود تضارب في أقوال ميار الببلاوي.

للمزيد:

ميار الببلاوي: أنا «مش حرامية» ولست ممنوعة من دخول السعودية