حنان ترك تنهي أزمة أسماء بنت أبي بكر

حنان ترك تنهي أزمة أسماء بنت أبي بكر

أخيراً وبعد سلسلة تأجيلات، انتهت أزمة "أسماء بنت أبي بكر". إذ كانت هناك صراعات بين أكثر من جهة من أجل إنتاج المسلسل، لكنّ مدينة الإنتاج الإعلامي حسمت الموقف لصالحها.وأكّد مؤلف العمل بهاء الدين إبراهيم لـ "أنا زهرة" أنّ المسلسل سيبصر النور أخيراً بعدما...

أخيراً وبعد سلسلة تأجيلات، انتهت أزمة "أسماء بنت أبي بكر". إذ كانت هناك صراعات بين أكثر من جهة من أجل إنتاج المسلسل، لكنّ مدينة الإنتاج الإعلامي حسمت الموقف لصالحها.
وأكّد مؤلف العمل بهاء الدين إبراهيم لـ "أنا زهرة" أنّ المسلسل سيبصر النور أخيراً بعدما قامت مدينة الإنتاج بحل الأزمة. ومن المقرر أن تجري الاستعدادت للعمل كي يعرض خلال رمضان المقبل.
وأشار المؤلف إلى أنه قام بترشيح مجموعة من الفنانات لبطولة المسلسل منهن منى زكي، وصابرين لكنّه استقر في النهاية على حنان ترك. وبالفعل، وافقت الممثلة على العمل.


وعن باقي الفنانين المشاركين، قال: "حتى الآن، لم يتحدّد باقي فريق العمل وسيجري ذلك خلال الأيام القادمة. ومن المقرر أن يتضمن العمل مجموعة من كبار النجوم، سيما أنّ المسلسل يتطرق إلى الفترة التي عاشتها أسماء وشهدت بداية الدعوة الإسلامية، وعصر عبد الملك بن مروان. وسيتعرض المسلسل لبعض الشخصيات الهامة مثل أبو بكر الصديق، وعايشة أم المؤمنين، والزبير بن العوام".
يذكر أنّ المسلسل شهد مجموعة من الصراعات كادت تؤدي إلى توقفه. إذ كانت الفنانة مديحة حمدي تسعى إلى إنتاجه بمشاركة إتحاد المنتجين العرب. ورشّحت مديحة الفنانة السورية سلمى المصري لبطولة العمل، لكنها تراجعت بعدما تأجل مراراً. كما شهد صراعاً بين كل من مدينة الإنتاج الإعلامي وشركة المنتج خالد حملي الذي رشّح أيضاً حنان ترك لبطولة المسلسل، ليذهب العمل في النهاية لمدينة الإنتاج الإعلامي.