لقاح فيروس الورم الحليمي يقلل حالات سرطان عنق الرحم

زهرة الخليج  |   19 يونيو 2018
أثبتت دراسة بريطانية أن تطعيم النساء ضد فيروس الورم الحليمي البشري في عمر مبكر ساعد على انخفاض عدد النساء المصابات بالفيروس الذي من الممكن أن يؤدي للإصابة بسرطان عنق الرحم. وأشارت الدراسة التي أعدتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا، إلى أن العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري انخفضت بنسبة 86% لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهن  بين 16 و 21 عاماً، وذلك خلال الفترة  بين عامي 2010 و2016. تتوقع الدراسة التي نشرت نتائجها أمس في مجلة الأمراض المعدية أن برنامج التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري سيؤدي لانخفاض أكبر بأعداد النساء المصابات بسرطان عنق الرحم في المستقبل. أوصت الدراسة أولياء أمور الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 12 و13 عاماً بإعطائهن اللقاح، ويعطى اللقاح في جرعتين للفتيات في سن 12 وحتى 18 عاماً ولا يقدم لمن تجاوزن سن 18 عاماً.