شيماء سعيد: سأقدم الأغاني الرومانسية بحجابي

أحمد عبد الحكيم  |   9 أغسطس 2018

من فترة لأخرى نسمع عن نجمات قررّن ارتداء الحجاب واعتزال الفن نهائياً، ومن فترة لأخرى أيضاً نجد بعضهن قد خلعن الحجاب وعدن من جديد لحياتهن الفنية والطبيعية كأن شيئاً لم يكن، لكن المطربة والممثلة المصرية شيماء سعيد، إحدى بطلات فيلم «إسماعيلية رايح جاي»، اتخذت قرارها بأن تمسك العصا من المنتصف، فهي وأن باتت تنتمي إلى حزب المحجبات، مع ذلك تواصل عملها كفنانة.

• أصبحت أحدث محجبة في الوسط الغنائي والفني، على الرغم من ابتعادك لما يزيد عن 10 سنوات، فهل قرارك نهائي لا رجعة فيه؟
بالتأكيد، وقد أخذت القرار بناءً على قناعة حقيقية ولا رجعة فيه.. أي لن أفعل مثل عدد من النجمات اللاتي تراجعن في القرار، خاصة وأني فكرت فيه جيداً، ودرسته، وأعدكم أني حتى آخر العمر لن تروني إلا بالحجاب.

• ومتى اتخذت قرارك بارتداء الحجاب؟
قرار الحجاب كان يطاردني منذ سبع سنوات تقريباً، وبدأت أفكر فيه بشكل أكثر جدية منذ عامين، وخلال هذه الفترة بدأت في الاستعداد لهذه الخطوة. والقرار النهائي كان قبل رمضان الماضي.

تغيير «ستايل» الملابس

• وكيف كان هذا الاستعداد؟
سعيت إلى بناء نفسي من الداخل، غيّرت من «ستايل» ملابسي، انتظمت في الصلاة وقراءة القرآن، إلى جانب حرصي على حضور جلسات دينية من فترة لأخرى مع صديقتي منظمة الحفلات والأفراح فدوى مواهب.

• هل توقعت الضجة التي حدثت بعد انتشار فيديو إعلان حجابك؟
فوجئت من ردود الأفعال بعدما قامت فدوى مواهب بنشره، وأعترف أنني كنت جبانة في اتخاذ قراري على الرغم من ابتعادي عن الساحة الغنائية، وأيقنت وقتها أنني تأخرت كثيراً عن اتخاذ القرار.

• شائعة حجابك ترددت بقوة وقت طرحك لألبوم «حلم حياتك»؟
ألبوم «حلم حياتك» صدر عام 2016، وكنت منتهية منه قبلها بعامين، والعمل عليه كان وراءه هدف وهو إسعاد والدتي بعدما عرفت بإصابتها بمرض السرطان، لكنها توفيت قبل طرحه، وقد تكون الشائعة ترددت لهذا السبب، لاسيما أن المنتج محسن جابر قرر مع الشائعة تأجيل طرح الألبوم في الأسواق، حيث كنت قد انتهيت منه عام 2014.

الالتزام بألوان غنائية

• ماذا عن أغنية «حبيبتك» التي طرحت بداية هذا العام؟
الأغنية لها قصة طويلة، هي باختصار أنني سجلتها «سينغل» قبل طرحها بفترة، وبالفعل جاءتني ردود فعل كثيرة إيجابية، لكنني كنت غاضبة من صوري التي رافقت دعاية الأغنية عند عرضها على موقع الـ«يوتيوب»، لأنها قديمة، ولم أظهر فيها محجبة.

• أليس حجابك مرتبطاً بالاعتزال أم لا؟
أنا لم أعلن اعتزالي الغناء، كل ما في الأمر أنني ارتديت الحجاب، وهذا يفرض علي الالتزام بألوان غنائية محددة، وبشكل أكثر وضوحاً سأغني، ولكن بشروط.

• وبماذا تفسيرين كلمة ألوان غنائية محددة؟
تعني أنني لن أقدم إلا الأغاني الرومانسية بحجابي.

أنا خجولة جداً

• وهل ستخوضين أي تجربة تمثيلية بالحجاب أيضاً؟
تجاربي السابقة في التمثيل كانت في بداياتي، فأنا خجولة جداً، ولا أفكر في التمثيل نهائياً.

• هل هو خجل أم خوف من التفكير في خلع الحجاب؟
أنا أخشى من هذه المرحلة وأدعو لنفسي بالثبات، وأعتقد أن الأشخاص الذين يمرون بهذه التجربة لم يكن حجابهن عن اقتناع.

• أيضاً المطربة أمل حجازي أعلنت مؤخراً ارتداءها الحجاب واعتزال الغناء، ما رأيك في قرارها؟
أعجبني جداً قرار أمل، خاصة أنها لبنانية وتعيش في مجتمع متفتح.

• بالعودة لسنوات غيابك، ما السبب الحقيقي وراء هذا الاختفاء؟
البعد لم يكن مقصوداً، فالزواج شغلني خصوصاً بعدما رزقت بأول طفل، وبعدها بسنة تقريباً رزقت بالثاني، فقررت الاكتفاء بتربيتهما والاعتناء بهما.