استئصال الورم هو أفضل طريقة لعلاج سرطان الثدي

ميرا عبد ربه

  |   11 أكتوبر 2018

المرأة التي تعاني من سرطان الثدي تبحث دائماً عن العلاج الأفضل لهذا المرض. في الحقيقة العلاج يعتمد على المرحلة التي تم فيها الكشف عن السرطان. ولكن مهما كانت العلاجات التي ستمر بها المريضة من علاجات كيماوية وإشعاعية إلا أن الجراحة تبقى خياراً لا مفر منه.

يفضل غالبية الأطباء اللجوء إلى العملية الجراحية لاستئصال الورم عند المعاناة من سرطان الثدي لأنها تبقى الطريقة الأكثر آماناً للتخلص من الورم، إذ تساعد هذه العملية على  استئصال الورم من الثدي مما يزيد من فرصة شفاء المريضة. ويتم اللجوء الى استئصال الورم عند وجود أورام حميدة أو عند الكشف عن سرطان الثدي في مراحله الأولى، و يقوم الطبيب بزرع خزعة من الورم بعد استئصاله للتأكد من نوع الخلايا السرطانية الموجودة عند المريضة. كما أن الطبيب سيعطي مريضة السرطان الأدوية الخاصة بتسكين الألم بعد الجراحة وإرشادات حول العناية الصحية التي يجب اعتمادها في المنزل.

وفي حال اضطرار الطبيب إلى استئصال الثدي بأكمله يمكن أن تتم مناقشة بعد ذلك، فكرة إجراء عملية تجميلية لوضع حشوات في الثدي مع طبيب التجميل إذ أن هذه العملية تزيد من الثقة بالنفس بعد الاستئصال.

زايد.. بطل الأرض