هوليوود تنتج فيلماً عن اللص الفرنسي رضوان فايد

طلب منتجون أميركيون من المخرج الفرنسي بيار موريل المعروف بإنجازه عدداً من أفلام الحركة المعروفة، اقتباس سيرة اللص الفرنسي رضوان فايد وفراره من السجن قرب باريس في عمل سينمائي سيرى النور قريباً.
وأعلنت وحدة الترفيه في مجموعة "كونديه ناست" القائمة على عدد من المنشورات الشهيرة مثل "فوغ" و"فانيتي فير"، أن هذا العمل البوليسي الذي لم يُكشف عن اسمه بعد "سيستعيد المغامرات الحقيقية وعمليات الفرار للمجرم رضوان فايد".ولم تكشف المجموعة عن هوية الممثل الذي سيجسد دوره، أو تاريخ صدور الفيلم.


وينم اهتمام شركات الإنتاج السينمائي الأميركية برضوان فايد عن مفارقة لافتة إذ إنه أكد بنفسه أنه استلهم من أفلام هوليوود لتنفيذ سرقاته كما شبه الضغط النفسي الذي كان يعيشه خلال عملياته بالتوتر الذي يشعره الممثلون خلال تأدية أدوارهم.


وفي سيرته الذاتية، أوضح رضوان أنه شاهد عشرات المرات فيلم "هيت" لمايكل مان الذي يلاحق فيه شرطي يؤدي دوره آل باتشينو لصاً يؤدي دوره روبرت دو نيرو.
يشار إلى أنه قد حُكم على رضوان البالغ 46 عاماً والمطلوب الأخطر في فرنسا في إبريل بالسجن 25 عاماً لدوره في تنظيم عملية سطو فاشلة في 2010 أسفرت عن مقتل شرطية.

وبمساعدة قوة خاصة مسلحة احتجزت قائد طوافة، نجح  رضوان في الفرار من سجن ريو قرب باريس في الأول من يوليو الماضي وبقي متوارياً عن الأنظار حتى الثالث من أكتوبر الماضي  في مدينة كراي التي كبر فيها وكان مختبئاً في داخلها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث