BTS تعتذر للشعب الياباني بـ3 لغات

كارمن العسيلي  |   22 نوفمبر 2018

ألغت محطة تلفزيون يابانية ظهوراً للفرقة الشبابية الكورية BTS الشهيرة على شاشتها، بعد أن أثار قميص يرتديه أحد أعضائها سجالاً كبيراً داخل اليابان وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. 
القميص الذي يحمل صورة لسحابة قنبلة ذرية، والذي ارتداه عضو الفرقة «جيمين»، أحدث ضجة كبيرة بعد أن اتهمت الفرقة المكونة من سبعة أعضاء بعدم احترام ضحايا قنبلة هيروشيما التي ألقيت على اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية، والتي أنهت معها احتلال اليابان لكوريا الجنوبية.
وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بردود الأفعال التي تباينت فيها الآراء بين مؤيد ومنتقد للفرقة الكورية، كما أعادت التعليقات التذكير بالأحداث التاريخية المأساوية التي رافقت احتلال اليابان لكوريا الجنوبية. 
ومع تواصل السجال، سارعت وكالة «بيغ هيت انترتاينمنت» المسؤولة عن إدارة الفرقة إلى تقديم اعتذار للشعب الياباني، في بيان نشرته بثلاث لغات هي الكورية والإنجليزية واليابانية، على موقعها الإلكتروني. وذكر البيان إن الفرقة لم تكن لديها أي نية مبيتة للتقليل من احترام ضحايا الانفجار النووي في اليابان.