هل لديك فوبيا من الزواج ولا تعترف بها؟

د. نعيمة حسن  |   25 نوفمبر 2018

أجب عن الأسئلة التالية ثم احصل على النتيجة:

حين يطلب منك شريك حياتك الذي سترتبط به مستقبلاً أن يراك:
 أ. تترك أي عمل تقوم به، وتسعى إلى لقائه.
ب. تطلب منه الانتظار حتى تفرغ مما لديك.
ج. ترفض، وتقول إن لديك عملاً كثيراً الآن.

من الأمور التي تدخل السعادة إلى قلبك في علاقتك بشريكك:
أ. أن تحقق له ما يريد، وتكون معه كلما سنحت الفرصة.
ب. تترك له الحرية، ولا تضغط عليه.
ج. التصرفات غير العقلانية والطفولية التي تمارسها أمامه.

تُقيّم علاقتك بالشريك الذي سترتبط به على أنها:
أ. ممتازة.
ب. جيدة.
ج. لا بأس بها.

حين يطرح أمامك موضوع الزواج فإنك:
أ. تفكر في فتاة أحلامك.
ب. تصمت، ولا تشعر بشيء.
ج. تصبح بمزاج سيئ.

إذا كنت في علاقة خطوبة، وتم فسخها، فالسبب من وجهة نظرك:
أ. الطرف الآخر لا يريد أن يكمل علاقته بك.
ب. لم يعجبك بعض طباع الشريك.
ج. عدم تقبلك فكرة الارتباط.

إذا أُعجب بك شخص فأنت:
أ. تنظر إليه وتبادله الإعجاب.
ب. تنتظر حتى يتقدم منك، ويخبرك بإعجابه.
ج. تتصرف بحدة، ولا تعيره اهتماماً.

الزواج في نظرك:
أ. شركة تحتاج إلى دعم من الطرفين لكي تنجح.
ب. الارتباط بشخص يحقق لك ما تريد.
ج. مسؤوليات لا نهاية لها.

اجمع نقاطك كالآتي:

أ- 3  ب - 2  ج - 1

نتائجك

إذا كانت نقاطك من 1-7
لديك نظرة سلبية عن الزواج، قد تصل إلى فوبيا الزواج، عليك بالاستعانة بمعالج نفسي لتستطيع المضي قدماً في علاقتك، ولا تبق حبيساً لهذه الأفكار الهدامة.

إذا كانت نقاطك من 8-14
لديك بعض الأفكار المغلوطة عن الزواج، فالزواج مؤسسة من شخصين، ولا تنجح إلا بجهد من الطرفين، أما أن يكون العطاء من طرف واحد، بينما الآخر يأخذ دائماً، فهذا سيسهم في إحداث الشرخ الأول في فك هذا الارتباط المقدس.

إذا كانت نقاطك من 15-21
لك أن تطمئن، فأنت شخص لديه استعداد للإقبال على الزواج، من دون موانع نفسية تذكر، فكرتك عن الزواج فكرة جيدة، أنت تتقبل الآخر كما هو، طريقة تفكيرك الواقعية ستجعل زواجك ناجحاً.