قصة إصابات ساندرا بولوك الدامية خلال تصوير فيلمها الجديد

د ب أ

  |   10 ديسمبر 2018

ذكرت نجمة هوليوود الشهيرة ساندرا بولوك أنها أُصيبت بخدوش دامية خلال تصويرها فيلم "بيرد بوكس"، وذلك بسبب ارتدائها عصابة للعين في أغلب أوقات التصوير.

وقالت بولوك 54 عاماً في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية  "كنت أجري كثيرا في مواجهة الكاميرا، ولم يكن ذلك أمرا ظريفا، فقد سالت مني دماء".

وتلعب بولوك في فيلم الرعب دور أم لطفلين تضطر معهما إلى الفرار من تهديد غامض. وخلال الفرار يضطرون لوضع عصابة على أعينهم لحمايتها.

ومن المقرر عرض الفيلم على شبكة "نيتفليكس" للبث الرقمي اعتبارا من 21 كانون أول/ديسمبر الجاري.

وذكرت بولوك أنها كانت محاطة بأطفال في فترات كثيرة من التصوير، وقالت:

"كان ذلك أمر مرهقا للأعصاب، حيث كان يتعين علي أن انتبه للصغار"، مضيفة أنها حاولت تجنب السقوط على الأرض أكثر من مرة، لكن ذلك حدث مرات متعددة، وقالت: "كان بإمكاني إحداث ثقوب في عصابة العين، حتى أتمكن من الرؤية قليلا، لكن ذلك كان سيطفئ الطاقة المحمومة (خلال التصوير)".

وكشفت بولوك أنها تلقت تدريبا على دورها في الفليم على يد مدرب رائع عاجز عن الرؤية، وقالت:

"إنه عداء ماراثون ويقود دراجة استطاع أن يخبرني بطول الحائط خلفي ومكان إحدى الألعاب على الأرض".

وذكرت بولوك أنها سألته عن الكيفية التي يرغب المكفوفون في أن يتم تجسيد شخصياتهم بها على الشاشة، وأجاب: "نود إظهار قدراتنا، وليس ما لا نستطيع القيام به".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث