معظمها نالت جوائز وترشيحات المهرجانات العالمية الكبرى أفضل 10 أفلام في سينما 2018

فهد الأسطاء

  |   10 ديسمبر 2018

أعتدت مع نهاية كل سنة أن أحصر الأفلام التي أعتقد أنها أفضل ما قدمته السينما خلال العام، والتي يمكن اعتبارها نوعاً من التوصية بالمشاهدة. وحتى هذا اليوم مع دخول الشهر الأخير من السنة لا يبدو أن هناك الشيء الكثير مما يمكن اختياره، وإن كان هناك العديد من الأفلام الجيدة بطبيعة الحال. لذا اختيرت الأفلام، اعتمادا على جوائز المهرجانات وترشيحات الجوائز الشهيرة كالأوسكار والجولدن جلوب والبافتا البريطانية والسيزر الفرنسية، بالإضافة إلى ما تقدمه كل سنة، قوائم أشهر نقاد السينما وجمعيات النقاد ونقابات السينمائيين المختلفة والتي ستبدأ بالظهور خلال هذا الشهر حيث تثير الكثير من الجدل حولها. «زهرة الخليج» ترشح أفضل 10 أفلام في عام 2018، على النحو التالي.

ISLE OF DOGS

آخر أفلام المخرج المتميز بصورته ويس أندرسون، والذي حصل على الدب الفضي كأفضل مخرج في مهرجان برلين عن هذا الفيلم. العمل مبني على الأنميشن والمغامرات الطريفة حول بلدة يابانية تقوم بنفي الكلاب. ومن المتوقع أن يرشح الفيلم للمهرجانات الكبرى عن فئة أفضل فيلم أنميشن.

THE TALE

فيلم يقدم دراما جميلة لفتت أنظار الجمهور. القصة تدور حول الخمسينية جينفر، التي تجد نفسها وهي تبحث في ذكريات طفولتها. في محاولة لاكتشاف حقيقة ما جرى لها في حياتها، ومصائر الشخصيات التي عاشت معهم تلك الفترة، مما يكشف لها الكثير من الأمور.

LOVE, SIMON

يعيش الفتى سيمون حياة اعتيادية جميلة مع عائلة محبة وأصدقاء جيدين، لكن الأمور ربما تتغير قليلاً حينما ينكشف السر الذي أخفاه طويلاً عن الآخرين.

AMERICAN ANIMALS

في ثاني أفلام المخرج بارت لايتون، الذي سبق أن قدم فيلماً وثائقياً جميلاً عام 2012 The Imposter. يقدم هذه المرة فيلمه الروائي الأول بحسه التوثيقي حول مجموعة من الشباب الذين يخططون لسرقة كتب نادرة.

BLACKKKLANSMAN

في موضوعه المفضل عن العنصرية، ينجح هنا سبايك لي في تقديم معالجة مختلفة عبر كوميديا سوداء، لقصة شرطي أسود ينضم بطريقة ما للمجموعة العنصرية المتطرفة الشهيرة كو كلاكس كلان. هذا  الفيلم حصل على جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان كان السينمائي.

COLD WAR

لبولندي باوليكوفسكي الفائز بأوسكار أفضل فيلم أجنبي عن فيلمه (Ida). يفوز عبر هذا الفيلم في «مهرجان كان» كأفضل مخرج عن دراما رومانسية ملحمية، في قصة عازف وملحن يرتبط بعلاقة عاطفية صعبة ومتوترة بفتاة مغنية على خلفية الحرب الباردة في الخمسينات.

ANNIHILATION

يحكي فيلم المغامرة المرعب، قصة عالمة بيولوجية في رحلة بعثة سرية استكشافية بمنطقة يسودها الغموض ولا تنطبق فيها قوانين الطبيعة. اهتمام المخرج بالتفاصيل الصغيرة جعل من هذه القصة فيلماً يفوق التوقعات.

THE BALLAD OF BUSTER SCRUGGS

من أفلام الإخوة كوين وأحد أبرز أفلام السنة، حيث تتجلى عبقريتهم كالعادة بتنفيذ مختلف هذه المرة، فالفيلم يضم ست قصص متنوعة أشبه بأفلام قصيرة لا يجمع بينها سوى أنها حكايا من الغرب الأميركي.

A QUIET PLACE

في افتراضية مخيفة لمستقبل مرعب، وفي قصة مثيرة ومتقنة، تصارع عائلة صغيرة من أجل النجاة بالصمت المطبق والحذر الشديد من إصدار أي صوت يمكن أن يجذب تلك الكائنات القاتلة شديدة السمع.

UPGRADE

فيلم خيال علمي وإثارة وحركة بقصة مشوقة، تعود للفكرة التقليدية حول الإنسان والتطور التكنولوجي، لكن بمعالجة جيدة، حيث يستسلم الزوج غراي لعملية زرع شريحة إلكترونية متفوقة جداً من أجل تحقيق هدفه بالانتقام.

دراما الحزن.. سينما الفقد والوجع

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث