ما العلاقة بين التوتر والقهوة؟

ميرا عبدربه  |   26 ديسمبر 2018

هل فعلاً تناول القهوة يمكن أن يزيد من التوتر؟ تحتوي القهوة على مادة الكافيين والتي يسبب الحصول عليها بكميات زائدة بعدد من العوارض السلبية على صحة الجسم.

زيادة عدة دقات القلب وزيادة سرعة التنفس وزيادة حرارة الجسم هو ما يحصل عند الحصول على مادة الكافيين.

هذه العوارض هي ذاتها التي تحصل عند الشعور بالتوتر والضغط العصبي ومن الصعب على الجسم معرفة السبب الحقيقي وراء هذه العوارض ما يعني أن شرب كمية إضافية من الكافيين يعني التعرض للتوتر بالنسبة للجسم.

هذا ما يفسر ارتباط شرب كوب من القهوة يسبب زيادة في التوتر.

يجمع الخبراء من حول العالم أنه يمكن تناول ما يقارب 200 إلى 300 ميلليغرام من الكافيين يومياً أي ما يعادل كوبين إلى ثلاثة من القهوة ولكن الإكثار من هذه المادة هو الذي يحمل عدد من الردات الفعل السلبية على الجسم.

خير معلومة
ولكن لا يتفاعل كل الأشخاص مع مادة الكافيين بذات الطريقة حيث أن البعض يمكن أن يتحمل مادة الكافيين أكثر من غيره ويمكنه شرب 5 أكواب من القهوة دون الشعور بأعراض التوتر  والبعض الآخر لا يمكنه تحمل شرب كوب واحد من القهوة حتى.

من جهة أخرى، بعض الأشخاص يمكنهم شرب القهوة والنوم مباشرة والبعض ربع كوب من القهوة يمكن أن يبقيهم يقيظين طوال ساعات الليل هذا له علاقة بالجينات الوراثية لكل شخص!