رتانا: أميل لجلسات التصوير غير التقليدية

حاتم الغنامي

  |   12 يناير 2019

تخصص طبي
تدرس عارضة الأزياء السعودية رتانا، درجة البكالوريوس في تخصص الأحياء الدقيقة في جامعة الملك عبد العزيز. وعن ذلك تقول: «دراستي العلمية أكبر رد على من يقول إن عارضات الأزياء بلا ثقافة، ويستغللن جمالهن في الوصول إلى الناس، بالنسبة لي تخصصي ودراستي يأتيان أولاً، وأنظم وقتي وأحاول ألا أخلط بين عملي في عرض الأزياء ودراستي. فلكل شيء وقته».

رتانا عارضة أزياء سعودية، في بداية العشرينات من عمرها، اتجهت لمجال الأزياء، المضمار الذي يعتبر من أكثر المجالات ميزة وشهرة، لكثرة تسليط الضوء على مشاهيره من قبل وسائل الإعلام. «زهرة الخليج» تفتح صفحات من حياة رتانا وتسلط الضوء على تفاصيل تجربتها في مجال الأزياء والموضة. ونسألها.

• لماذا اخترت مجال عروض الأزياء تحديداً؟
كوني أحب الأزياء والتصوير، والظهور بأفكار وصور خلاقة ومبدعة، فكان شغفي مساعداً لاندفاعي بقوة في هذا المجال.

• هل واجهتِ عوائق؟ وهل حظيت بدعم العائلة؟
عائلتي أكبر داعم لي، في البداية كانوا متخوفين من ردود فعل الناس أو التعليقات التي قد تؤثر في سلباً، لكن على العكس تماماً، دعمني جميع من يتابعونني بقوة.

تواصل اجتماعي

•  ما مدى إسهام وسائل التواصل في ظهورك وإيصالك للجمهور؟
يعتمد تواصلي مع الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير جداً، كون العصر الذي نحيا به يقوم على التكنولوجيا في جميع الأمور.

• في الآونة الأخيرة ظهر العديد من عارضات الأزياء في السعودية، كيف ترين موقعك بينهن؟
عن نفسي أنا عارضة بشخصية وطابع فريدين، كوني أميل لجلسات التصوير غير التقليدية. كما أشارك جمهوري عبر الانستجرام الأفكار الجديدة والمتنوعة التي لا تقتصر على مواضيع الماكياج والأزياء فقط.

• في رأيك، هل المجتمع بدأ يتقبل دخول الفتيات مجال عرض الأزياء؟
مقارنة بالماضي، هناك فرق كبير في تقبل المجتمع لعارضات الأزياء والفاشينستات. بالطبع ما زال هناك من يعارض، ولكن العدد الأكبر الذي أواجهه هو المتقبل والداعم لهذا المجال.

نقد

• كيف تتعاملين مع النقد الذي قد يصلك من المقربين ومحيطك؟
صدقاً لا أمانع في الانتقاد، فقد واجهته كثيراً. أفضل أن أستمع للكلام بهدوء وأستمر في طريقي من دون تعليق.

• هل لك قدوة من عارضات الأزياء؟ ومن هي؟
أكثر ما أطمح إليه هو أن أمثل بلدي بطريقة مختلفة، وأفضل أن أسير على نهجي الشخصي بشغف وحب لهذا المجال.

• لو طلبنا منك ذكر ثلاثة أسماء بارزة في مجال الأزياء في السعودية، سواء مصممات أو عارضات، فمن تذكرين؟
ثمة كثيرات في هذا المجال صنعن أسماءهن وبقوة، وعلى سبيل المثال، ومن اللواتي سبق أن عملت معهن، أروى البنوي، ودار الهنوف، وتيما عابد وغيرهن الكثير، وما زال مجال الأزياء يستضيف عقولاً وأفكاراً جديدة من مصممات يشرّفن بلدهن عالمياً.

شائعات

•  هل يتعرّض مجال عرض الأزياء لكثير من الشائعات من بين المجالات الأخرى؟
أي مجال يكون فيه تواصل مع جمهور كبير وأمام مختلف الأعمار والثقافات يكون معرضاً لهذا الأمر.

• هل هناك مجالات أخرى تفكرين في الاتجاه إليها مع الأزياء؟
المجالات التي أفكر فيها غير عرض الأزياء، ستكون لها علاقة بالتجميل بشكل أو بآخر.

• أخيراً ما طموحك المستقبلي؟
أتمنى أن أكون سعيدة وراضية مستقبلاً في أي مجال قد يأخذني إليه الطريق لأستقر عليه. وأوجه شكري لعائلتي الغالية التي تدعمني منذ البداية وجميع المتابعين لي على حبهم ودعهم. وأريد أن أقول لكل أنثى أنتِ جميلة بكل ما يجعلك أنتِ، بكل ما فيكِ.

 

Dana Hourani شرقية كلاسيكية

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث