محمود العسيلي: أواجه «اللجان الإلكترونية»

عبدالحميد العش

  |   4 مارس 2019

بشهادة النقاد والجمهور، يُعد المغني المصري محمود العسيلي، أحد الذين أسهموا في تغيير شكل الأغنية المصرية خلال الـ15 عاماً الأخيرة، فهو صاحب لون غنائي مختلف عن باقي نجوم جيله، مؤخراً قرر أن يكتفي بالأغاني الـ«single» بدلاً من طرح ألبومات كاملة، وقبل أيام وضعت الجامعة الأميركية في القاهرة اسمه في قائمة ضمّت 25 اسماً، اعتبرتهم الجامعة الأكثر تأثيراً بين خرّيجيها طوال الـ100 عام الماضية.

• بداية، هل نبدأ الحوار من النجاحات أم من الأزمات؟
كما تريدون، لكن لو الأمر بيدي لاخترت الأصعب في البداية، فهذه عادتي في حياتي.. أستمتع بالسهل عندما أنتهي من الصعب.

خط أحمر

• إذاً، ما حكاية طلاقك للمرة الثانية؟

حياتي الخاصة «خط أحمر»، ولا أسمح لأحد التدخل فيها.

• لماذا غضبت من السؤال؟
من قال ذلك، ولو طُرح عليّ هذا السؤال ألف مرّة ستكون هذه إجابتي.

• لكنك لم تؤكد ولم تنفِ ولم تعطِ أي إجابة؟
الزواج «قسمة ونصيب»، وأعتقد أن الناس لا يهمها إذا كنت مرتبطاً أو متزوجاً، حالتي الاجتماعية تخصّني. وللعلم، أنا لم أتحدث مع أحد في هذا الموضوع، لكن خلاصة الكلام، أقولها للمرة الأولى والأخيرة، لقد انفصلت وقمت بالطلاق.

• هذه هي المرة الثانية لك مع الطلاق؟
قلت لك إن الزواج «قسمة ونصيب».

• وهل ستتزوج مرة أخرى؟
لا أعلم، وإذا حدث فلن أعلن، لأني لا أحب لأحد التدخل في حياتي، فسواء تزوجت أم طلقت، أعتقد أن الخبر لا يهم الناس.

الهجوم العنيف

• هل لا تزال مصرّاً على أن نتحدث في الأزمات قبل النجاحات؟
بالتأكيد. في النهاية الإجابة ستكون واحدة، ولن يختلف رأيي في الرد على أي سؤال، سواءً بدأت أو انتهيت به.

• البعض يقول إنك لا تزال متأثراً في علاقتك بمواقع «التواصل الاجتماعي»، بعد الهجوم العنيف الذي تعرضت له خلال الفترة الأخيرة، عقب مُساندتك المخرج خضر محمد خضر، في أزمته مع مسؤولي «مهرجان الجونة السينمائي». فما تعليقك؟
لم أتأثر بالهجوم ما دمتُ مقتنعاً برأيي وموقفي وما كتبته في حق صديقي المخرج خضر محمد خضر، وتعرّضه للظلم من جانب بعض المسؤولين في «مهرجان الجونة». وللعلم، إذا عاد بي الزمن من جديد فلن أتردد في دعم خضر ومُساندته بالطريقة نفسها، مهما كلّفني ذلك من هجوم، سواء كان من مسؤولي المهرجان، أم من بعض «اللجان الإلكترونية».

اللجان الإلكترونية

• ماذا تقصد بـ«اللجان الإلكترونية»؟
بعض المأجورين الذين يتم استخدامهم في توجيه هجوم أو نقد، أو سُباب لبعض المشاهير، باستخدام عدد من الحسابات المزيفة، وهي ظاهرة انتشرت بكثرة خلال الفترة الأخيرة على مواقع «التواصل الاجتماعي» المختلفة.

• نعود لصديقك خضر باختصار ماذا حدث؟
سرقوا فكرة «مهرجان الجونة» منه، ونسبوها لأنفسهم من دون وجه حق، مُتجاهلين حقوقه المادية والأدبية كافة.

الأكثر تأثيراً

• ماذا يعني لك اختيارك ضمن قائمة الخرّيجين الأكثر تأثيراً طوال تاريخ الجامعة الأميركية في القاهرة؟
فكرة اختياري في قائمة تضم 25 اسماً فقط من بين أكثر من 40 ألف طالب درسوا في الجامعة على مدار الـ100 عام الماضية، ووجودي وسط أسماء في حجم الملكة رانيا العبد الله، والإعلامية لميس الحديدي، ووزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر، أمر يدعو للفخر بكل تأكيد. ويجعلني أشعر بأنني نجحت في تقديم رسالتي وتشريف جامعتي، وأتمنّى أن أظل دائماً عند حُسن ظنّ مسؤوليها والقائمين عليها.

• هل لهذا السبب حرصت على إحياء حفل الجامعة بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها، مثلما نشرت بعض الصحف والمواقع؟
منذ احترافي الغناء والفن لم أتأخر عن الجامعة في أي لحظة، بالتالي مُوافقتي على إحياء الحفل لم يكن مشروطاً باختياري في قائمة الأكثر تأثيراً، ومن العيب حديث المواقع والصحف عن مثل هذه الشائعات والأكاذيب.

• ولماذا لم تَقُم بتوضيح الأمر من خلال صفحاتك على مواقع «التواصل الاجتماعي»؟
هناك بعض الأمور التي لا تحتاج إلى توضيح أو شرح، والخوض فيها يُقلّل من شأنك ولا يضيف إليك.

مفاجآت الصيف

• بعيداً عن الـ«سوشيال ميديا»، لماذا لم تَقُم بطرح أغنية «single» جديدة خلال الشهر الحالي، كما اعتدت خلال الشهور الأخيرة؟
أنتظر بأغنياتي الجديدة موسم الصيف المقبل، وبدأت فعلياً بتسجيل بعضها، وأعد الجمهور بمفاجآت عديدة، بداية من شهر يونيو المقبل.

• وهل سيتم طرحها بشكل منفرد كما حدث الصيف الماضي، أم ستقوم بجمعها في ألبوم غنائي؟
موضة الألبومات الكاملة انتهت إلى غير رجعة، ولن أعود لها مرة أخرى. والتجربة أثبتت نجاح فكرة الاعتماد على الأغاني المنفردة أو الـ«single» بشكل أكبر، فعندما تقوم كل شهر بطرح أغنية جديدة، يشعر جمهورك بأنك موجود ولست غائباً، وبأنك تواكب الأحداث ولست بحاجة إلى الجلوس في الاستوديوهات عامين أو أكثر في التحضير لألبوم قد ينجح وقد يفشل.

خليج نعمة

• ما أقرب أغنية من أغانيك الأخيرة إليك بين: «فوقي، ناس، حتة تانية»؟ وهل ترى أنها حققت رد الفعل المطلوب مع الجمهور؟
كل أغنية حققت ما أريده، وكل أغنية ذهبت إلى الشريحة التي أقصدها، وأنا شخصياً لم أتوقع كل هذا النجاح.

• هل سنرى العسيلي في تجربة سينمائية بعد تجربة «خليج نعمة»، مع المخرج مجدي الهوّاري؟
لن أخوض تجربة التمثيل مرة أخرى، إلا إذا وجدت «السيناريو» الذي سيضيف إلي ويُظهرني بشكل مختلف.

• أخيراً، سمعنا أن أغنية افتتاح «بطولة كأس الأمم الأفريقية» لكرة القدم، التي ستُقام في مصر في شهر يونيو المقبل، ستكون من نصيبك؟
بالفعل، أنا أحضّر للأغنية، وستكون مُفاجأة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث