جاستن بيبر متهم بتدهور وادي في إيسلندا!

زهرة الخليج  |   25 مارس 2019

يواجه النجم الكندي الشاب جاستن بيبر أوقاتاً عصيبة بما فيه الكفاية بدءاً من تدهور صحته العقلية والنفسية، إلى محاولته الإبداع في عمله وصولاً لإنجاح علاقته الزوجية مع زوجته الجديدة هايلي بالدوين، والآن يشار إلى أنه فأل نحس ونذير شؤم، وأنه السبب وراء تدهور وادي طبيعي في إيسلندا.

وفي التفاصيل أعلنت وكالة البيئة الأيسلندية أن وادي  Fjaðrárgljúfur الذي صور فيه المغني الكندي فيديو كليب أغنيته I'll Show You، عام 2015 يشهد تدفقاً كبيراً من قبل السياح ما أدى إلى تأثر الطبيعة والنباتات الهشة، في الموقع الخلاب بشكل سلبي.

وألقت وكالة البيئة اللوم على المغني الشاب مشيرين إلى أنه السبب في تدفق الزوار إلى الوادي الذي لم يكن معروفاً في السابق، وأكدت أن السلطات ستغلق الوادي أمام الزوار حتى شهر يونيو خوفاً على الموقع، على أمل أن تتحسن المسارات والغطاء النباتي بعد الارتياح من حركة السير.
وقال دانيل فريير جونسون، مسؤول في وكالة البيئة، إن بيبر هو سبب الارتفاع الحاد في عدد السياح، إذ لم يكن أحد يعرف هذا المكان خارج البلاد قبل تصوير أغنيته، موضحاً أن عدد الزوار زاد بنسبة 50 إلى 80 في المئة بعد زيارة بيبر.