جينيفر لوبيز وشاكيرا أمام «القضاء»

هديل عللوه

  |   13 أبريل 2019

 في الفترة الأخيرة اتهمت أسماء شهيرة في عالم الفن، بسرقة أعمال فنية وأفكار مبدعة، ورغم تحويل هذه الاتهامات إلى المحاكم، فإن هذا لا يؤكد صحتها إطلاقاً، لا سيما أن القضاء لم يبت بها بعد.
فمثلاً تواجه جينيفر لوبيز دعوى قضائية من رجل يدّعي أن فكرة برنامج «عالم الرقص»، الذي يعرض على شبكة NBC وتشارك النجمة الأميركية في إنتاجه، وهي عضو في لجنة التحكيم فيه، تعود بالأصل له، وقد تمت سرقتها. وبحسب ما يدعي ألفين جراي إيل أنه في العام 2009، طرح فكرة برنامج لمسابقة رقص بعنوان Let’s Start the Dance، على مصممة الرقص ديبي ألن، ليرى إذا ما كانت مهتمة بتطبيق الفكرة، ولكنه لم يسمع منها أي رد بعد ذلك، فلجأ إلى تسجيل الفكرة لدى مكتب حقوق الطبع والنشر بالولايات المتحدة. وبعد سبع سنوات تواصل المدعي مع شبكة NBC بشأن انتهاك حقوق النشر، عندما علم أنهم يخططون لإنتاج برنامج مماثل لفكرته، ولكنه أيضاً لم يصله أي إجابة من جهتهم.
من جهة أخرى يدعي المغني الكوبي ليفان رافاييل كاستييانو المشهور بلقب «ليفام»، أن المغنية الكولومبية شاكيرا والملحن كارلوس، نسخا أغنية «لا بيسيكليتا» بشكل جزئي من أغنية «يو تي كييرو تانتو»، التي صدرت له في عام 1997، وهو ما نفته النجمة الكولومبية شاكيرا وكارلوس بشدة أمام محكمة في مدريد، وقالت المغنية الكولومبية الجميلة: إنها لم تسمع من قبل بأغنية «ليفام».

Naomi Campbell رشاقة تتحدى الزمن

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث