لانا قشلان: التقشير الكيميائي يزيل اسمرار المناطق الحساسة

بسمة فرماوي

  |   25 مايو 2019

يعد اسمرار المناطق الحساسة مثل تحت الإبطين وبين الفخذين، من المشاكل الجلدية المنتشرة في المنطقة العربية. وأحياناً، تلعب الوراثة والعناصر البيئية دوراً في اختلاف لون الجلد، وهذا أمر خارج عن إرادتنا، ولكن ما الذي يزيد المشكلة سوءاً وهل يمكننا علاجها بشكل نهائي أو منع ظهورها من الأساس؟ تجيب عن هذه الأسئلة أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل الدكتورة لانا قشلان.

د. لانا قشلان

• ما الذي يسبب اسمرار الجلد في المناطق الحساسة؟
اسمرار البشرة تحت الإبطين وبين الفخذين، مشكلة شائعة جداً بين صاحبات البشرة السمراء. لا نعرف سبب حدوث هذه الظاهرة بالضبط، ولكن غالباً ما يكون سببها الالتهابات الناتجة عن احتكاك الملابس الضيقة أو بعض طرق إزالة الشعر أو استعمال بعض أنواع مزيل العرق التي تسبب التهاب الجلد.

• ما المكونات التي تزيد المشكلة سوءاً؟
من المهم جداً تجنب المكونات التي تسبب التحسس والالتهابات، وتحديداً المواد الأخرى التي تحتوي على الكحول، وتلك المثيرة للجفاف، والمستحضرات المقشرة التي تحتوي على الحبيبات الخشنة التي قد تهيج الجلد وتضره.

التقشير الكيميائي
• ما العلاجات الأكثر فعالية التي يجريها الطبيب في العيادة للتخلص من هذه الحالة؟
نحصل على نتائج رائعة باستعمال التقشير الكيميائي السطحي مثل علاج TCA المقشر. تحتاج المريضة إلى عدة جلسات، عادة من أربع إلى ست جلسات في الشهر. وعلاجات التقشير سريعة وغير مؤلمة ولا تحتاج المريضة إلى فترة راحة بعد الخضوع لها.

• هل توجد أي مستحضرات يمكننا شراؤها من الصيدليات، تعالج اسمرار البشرة بشكل فعال؟
نعم ومنها ACM Laboratoire Dermatologique DepiWhite Body Milk، فهو يرطب الجلد ويُفتِّح لونه بلطف دون أن يسبب مزيداً من الالتهاب والتهيج. من المهم جداً أخذ الحذر عند استعمال المستحضرات المبيِّضة في المناطق الحساسة، فالكثير منها يسبب التهاب الجلد فتزيد المشكلة سوءاً.

وصفات
• تستخدم الكثيرات الوصفات الطبيعية مثل عصير الليمون والكركم لتفتيح لون البشرة.. فما مدى فعاليتها؟ وهل توجد أي مخاطر من استعمالها؟
أنا شخصياً أحذر من استعمال الوصفات المنزلية منعاً لحدوث أي التهاب، فيسمر الجلد أكثر. فمثلاً، يتميز عصير الليمون باحتوائه على كمية كبيرة من الفيتامين C الذي يفتح لون البشرة، ولكنه قد يحرق الجلد. بينما الكركم يعد من المكونات المضادة للالتهابات والأكسدة، إلا أنه ليس هناك أبحاث علمية كافية، تثبت أنه علاج فعال لتفتيح لون الجلد. من المهم البحث عن المستحضرات التي تحتوي على مكونات نباتية مثل عرق السوس والتوت التي أثبتت الدراسات أنها عناصر مبيضة فعالة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث