مسلسل "جن" يثير جدلاً واسعاً.. وشركة نتفليكس تتوعد!

لاما عزت

  |   16 يونيو 2019

تعرض مسلسل "جن" الأردني الذي يعرض عبر شبكة "نتفليكس" العالمية إلى موجة من التنمر والانتقادات بسبب تناوله المواضيع الجنسية بشكل جريء لم يعتده الجمهور العربي.

وتعارضت الآراء حول هذا العمل فهناك من وجد أن ما يقدمه هو شيء طبيعي ينسجم مع تطور الحياة والانفتاح الاجتماعي وأنه أحد تجليات الإبداع وحرية التعبير، فيما ندد البعض الآخر بمشاهده الجريئة على اعتبارها مخالفة للقيم الاجتماعية وتفتح الباب أمام الفساد كونها لا تمثل الواقع الأردني أو العربي.

حملة التنمر والألفاظ الجارحة التي طالت المسلسل دفعت شركة نتفليكس الأميركية المنتجة، للرد في بيان عبر موقعها في تويتر، كاشفة من خلاله أنها لن تتهاون مع الألفاظ الجارحة التي طالت أبطال العمل، وكتبت: "تابعنا بكل أسف موجة التنّمر الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل جنّ ونعلن أننا لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الجارحة لطاقم العمل. موقفنا لطالما كان متمركزاً حول قيم التنوع والشمولية ولذلك نحن نعمل على توفير مساحة آمنة لكل محبي المسلسلات والأفلام حول المنطقة".

أما الأمير الأردني علي بن الحسين فعلق حول الجدل الدائر بخصوص المسلسل عبر صفحته في تويتر معتبراً أن الأردن يسع جميع الفئات والمعتقدات وأنماط الحياة طالما كانت مسالمة، وكتب قائلاً: "كل هذا النشاط والاهتمام بأحداث مسلسل ليس وثائقياً أساساً، وطاقات مهدورة بالإساءة إلى أفراد وعائلات أردنية، بدل التركيز على إيجاد حلول لمشاكل البلد الحقيقية؟ فلنحترم الناس واختلافاتهم".

ومسلسل "جن" هو أول إنتاج عربي لشركة نتفليكس الأميركية وسيتم عرضه بـ 29 لغة، ومن تأليف راجف داساني وإخراج مير جان بوشعيا وأمين مطالقة.

ويشارك في بطولته سلمى ملحس وحمزة عقاب وسلطان الخيل وبان حلاوة وهنا شمعون، ونهى سمارة وغيرهم.

وتدور أحداث العمل حول مجموعة طلاب من المرحلة الثانوية، يواجهون جنياً خلال رحلتهم إلى مدينة البتراء الأثرية، وسط أحداث خيالية تتخللها قصص حب وعلاقات عاطفية جريئة بين أبطال العمل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث