أحدث مجموعة عطرية من B V L G A R I

زهرة الخليج

  |   22 يونيو 2019

ما هي رائحة حجر الفيروز؟ وهل بمقدور أحد وصف قوة حجر التوباز أي الياقوت الأصفر، أو سحر التورمالين؟ لا شك في أن ترجمة «عصارة» حجر نفيس ما بلغة ومصطلحات «عطرية» تُعد تحدياً شديد الحساسية والدقة يستلزم مزيجاً نادراً من حب الاستطلاع ورهافة الشعور، وهما الميزتان اللتان تشكلان ميدان اختصاص صانع العطور أو المجوهرات الفريد من نوعه.
وبوحي من فن صناعة «المجوهرات الراقية»، دخلت بولغري عالم «العطور الراقية» بمجموعة أطلقت عليها اسم لو جيم Le Gemme.
وفي مجموعة Le Gemme Collezione Murano تستقبل صناعة المجوهرات والعطور الراقية تقليداً ثالثاً من تقاليد المهارات الحرفية العريقة، ألا وهو نفخ الزجاج. فكل عطر من عطور المجموعة الستة قد أودع في قارورة متميّزة مصنوعة يدوياً من زجاج المورانو.

القارورة: تصميم جديد متوهج
كما تراه Bulgari، فإن وضع عطر ما إنما هو شعيرة من شعائر الجمال، ومتعة لا حد لها، وذروة النشوة للحواس جميعها، بما فيها حاسة البصر. وفي هذه المجموعة، فإن قيمة القارورة الجمالية تستحضر فخامة وتميّز العطر الذي تحتضنه في داخلها. وجرى تصنيع هذه القوارير من زجاج المورانو من قبل شركة Fornace Mian، إحدى أعرق شركات صناعة الزجاج في مدينة البندقية، في إصدار محدود يضم 300 قارورة فقط (50 قارورة لكل عطر)، وكل منها تحمل رقماً صغيراً منقوشاً عليها ليوثق تفردها وخصوصيتها الأزليين.
صممت دانييلا أندريه ست جواهر «عطرية» جديدة. وحين ابتكرت عطور مجموعة «لو جيم كولوزيوني مورانو» لدار بولغري، وضعت دانييلا في مخيلتها أن كل عطر منها إنما هو جوهرة، وهي بذلك حوّلت أكثر عناصر الطبيعة نفاسة وأعلاها قيمة إلى عطور فخمة راقية.

عطر Amarena
حجر التورمالين: في سريلانكا ثمة أسطورة تقول إن هذا الحجر قد جاء من السماء نزولاً إلى الأرض، وإنه اصطدم أثناء هبوطه بقوس قزح أضفى عليه ألوانه التي لا حصر لها.
وفي قلب هذا العطر، تتجسد قوة العنصرين الأبرزين في عالم الزهور: أولهما الوردة الدمشقية، بنضارتها وخصائصها الزهرية الفاكهية، وثانيهما المسك الرومي بثرائه وفخامته وتأثيره المحرك للحواس، فصارا معاً يجسدان المتعة والشغف.

عطر Calaluna
بفضل مظهره اللبني وبريقه الذي يتوهج باللونين الأزرق والأبيض، تمتزج في حجر القمر moonstone، الملاك الحارس للأنوثة، شاعرية الطبيعة ولغز الجمال.
كالالونا هو التعبير «العطري» المثير للحواس لأريج زهرة البرتقال وحب الهال وخشب الصندل. وإذ هو يأسر الألباب، فإن دفء حب الهال المفعم بالحيوية وتألقه خشبي الطابع يستحضر بقوة نفحات زهرة البرتقال في عصارة قوية التأثير وبمكونات متناغمة في الوقت نفسه.

عطر  Noorah
يجتمع في هذا العطر غموض حجر الفيروز وقوة تأثير زهرة الزنبق، التي تُعد واحدة من مكونات العطر الأكثر نفاسة وقيمة. ففي هذه الزهرة تتشابك مظاهرها اللامتناهية مع النوتات التي تنتمي لعائلة chypre العطرية (القبرصية) والتي تشكل ما يعرف بـ«قلب الباتشولي». وبكلمة موجزة، فإن عطر نورا يمثل خلاصة آسرة لنوتات خشبية حادة تخلّف وراءها آثار الفانيلا والمسك.

عطر Lazulia
يتميز اللازورد الأزرق بتأثيره الآسر القوي؛ ففي قلب العطر نكتشف «الجوهرة» الأنفس والأغلى في عالم صناعة العطور، ألا وهي الراتينج الذي يؤخذ من خشب شجرة آجار Agar wood، والذي يكتسب قيمته العالية بسبب ندرته. ويتخذ أريجه، الذي يفوح ليلاً عادة، شكل سحابة من البخور تختلط برقة بعصارة العنبر الرمادي.

عطر  Selima
حجر العقيق الأحمر جدير بالاحتفاء والتكريم، فهو يبعث على الصفاء والسكون ويغمر النفس بهما. وكلمة «سليمة» تعني السكينة والهدوء؛ وهي هنا تمثل الترجمة «العطرية» للتوازن الدقيق الذي تتميز به المشاعر والأحاسيس التي تداعب الحواس جمعاء.

عطر  Zahira
حجر التوباز الملكي المشرق المذهل جدير بأن يكون «وصياً على النار»؛ فهو يتألق بفعل طاقة الشمس، ويجسد القوة المتوارثة لمناظر الجزيرة العربية الطبيعية برمالها المحرقة، وبأشعة الشمس الذهبية، وبالضياء المبهر الذي ينطلق هنا وهناك. وزهيرة، ابنة الشمس، هي رحلة ملحمية طويلة عبر الصحراء الملتهبة. وفي هذا العطر، تتجلى طاقة التوباز الملكي في باقة زهرية-شرقية من عناصر ومكونات متلألئة تتحسسها من تضع العطر بالفطرة والحدس، عصارة زهور شجرة إيلانغ إيلانغ وخلاصة خشب الصندل ومستخلص اللبان الجاوي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث