كلوديا شيفر تقود عودة «السوبر موديلز»

سناء ثابت

  |   18 يوليو 2019

أعادت السوبر موديل الألمانية المعتزلة كلوديا شيفر الجمهور ومتتبعي الموضة إلى نجوميتها الطاغية، بحضورها الحفل التكريمي الذي أقيم مؤخراً لاستذكار مصمم الأزياء الراحل كارل لاغرفيلد، إذ حضر الحفل العديد من شهيرات عالم الموضة، للتحدث عن هذا المصمم الخالد، واسترجاع ذكرياتهن معه، بالحديث عن قطعة ملابس أو حقيبة قيمة أهداها إليهن تحمل توقيعه، فظهرت شيفر وهي تحمل حقيبة سوداء عليها خطوط بيضاء في شكل مربعات أهداها إليها لاغرفيلد في التسعينات، بعد أن رسم عليها الخطوط البيضاء بنفسه.
وشيفر هي واحدة من أول خمس عارضات أزياء يطلق عليهن لقب «سوبر موديلز»، وكان ذلك في التسعينات. أما الأربع الأخريات فكن الأميركية سيندي كراوفورد، والإنجليزية ناعومي كامبل، والكندية ليندا إيفانجيليستا، والأميركية كريستي تورلينغتون. كانت هؤلاء الخمس يهيمن هيمنة شديدة على جميع منصات الأزياء الكبرى، وكان حضور الواحدة منهن يضمن النجاح لأي تشكيلة أزياء جديدة وغيابهن يخفت بريقها. وعلى الرغم من أن ما أوصلهن إلى تلك الشهرة والقوة في البداية هو جمالهن وأجسامهن الرشيقة، إلا أن ما أكسبهن النجومية هو مزيج من قوة الشخصية والبراعة في الأعمال، حيث وصلت أجورهن إلى أرقام خيالية لم يحصل عليها أحد من قبلهن في مجال عروض الأزياء. ولا يزال البعض يذكر التصريح الشهير للسوبر موديل ليندا إيفانجيليستا التي قالت: «لا أنهض من فراشي صباحاً من أجل أجر أقل من عشرة آلاف دولار في اليوم».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث