الحمية الخالية من النشويات.. فعالة ولكن!

ميرا عبدربه

  |   24 يوليو 2019

الحميات الغذائية القليلة بالنشويات تلقى شعبية كبيرة، ولكن اليوم يتم اللجوء إلى حمية أقسى منها، وهي الحمية الخالية نهائياً من النشويات والتي تمنع تناول الفواكه، والخبز، والحبوب، والمعجنات وحتى الخضار التي تحتوي على القليل من النشويات كالطماطم.

هذا يعني أن الشخص الذي يتبع هذه الحمية عليه تناول اللحوم، والدجاج، والسمك، والخس والخيار فقط. اتباع الحمية الخالية كلياً من النشويات سوف يساهم حتماً في خسارة الوزن والدهون المتراكمة في الجسم وسوف يساعد على تحقيق الرشاقة في أسرع وقت ممكن. ولكن هل هذا صحي؟

هذه الحمية لا تعتبر صحية بتاتاً، لأنها تتجاهل الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية التي يحتاجها الجسم. ولا ينصح خبراء التغذية باتباعها مطلقاً. النشويات ليست فعلاً عدو الصحة. وحتى الذين يعانون من مرض السكري يمكنهم تناول النشويات. المهم هو اختيار مصادر النشويات الصحية والمفيدة للجسم والتي تتمثل بالتالي:
- الخبز المصنوع من النشويات الكاملة كالخبز الأسمر، وخبز الشوفان لأنه أغنى بالألياف الغذائية.
- الفواكه على أنواعها لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة.
- الحبوب المليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن.
- البقوليات على أنواعها.
- الخضار كالطماطم والشمندر والجزر والذرة والبطاطا.

من جهة أخرى، عدم الحصول على النشويات يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، لأن النشويات الصحية تعتبر مصدر أساسي للألياف الغذائية التي يحتاجها الجهاز الهضمي للعمل بشكل أفضل. كما أن التخلي نهائياً عن تناول النشويات يسبب التوتر والاكتئاب مع عدم التركيز.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث