أميرة السراب

د. مانع سعيد العتيبة

  |   26 يوليو 2019

ما كنتِ يا أميرتي مُضَلّلَه

ولانْتصارٍ زَائِفٍ مُهَلّلَه

مَا قُلتِ حتى كلمَةً لنكبَةٍ

وَنكسَةٍ بَاكيَةٍ مُوَلولَه

فَالإنهزامُ أحرُفٌ نازِفةٌ

في قَلبِ كلّ عاشِقٍ مُسَجّلَه

نَحنُ الّذين أنكروا واستنكروا

وَقَائِعَ الهَزائِم المُجَلْجِلَه

وكُنتِ أنتِ تنظرينَ نحوَنا

كَطِفْلةٍ صَغيَرةٍ مُدَلـله

لا فَرقَ بَينَ حُلُمٍ وَوَاقِعٍ

لَدَيْكِ يا أميرتي المُبَجّله

تُصدّقينَ كلَّ مَا نَقُولهُ

وَكُلُّ مَا قُلنَاهُ كانَ مَهْزله

صَمَتِ يا أميرتي تارِكةً

سَاحَاتِنا للخُطبِ المُهَلهَلَه

وَلابتسامةٍ لجأتِ حِينما

صَبّ الشرابَ في الكُؤوسِ حَنظَلَه

لَمْ تكذبي نَحْنُ الذّين صَدّقوا

مَا حَرّمَ السَّرابُ أوْ مَا حَلّلَه

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث