أفلام الأجزاء والبطولات الجماعية تُسيطر على موسم عيد الأضحى.. عودة الكِبار تشعل حرارة

جمال عبدالقادر

  |   31 يوليو 2019

اقترب موسم عيد الأضحى السينمائي، الذي يبدأ بعد أيام مع إطلالة شهر أغسطس، ويتزامن مع موسم الصيف الذي يُعد أكبر وأهم موسم سينمائي، لهذا ينتظره عدد كبير من النجوم وشركات الإنتاج، وقد أعلن عدد من النجوم عن طرح أفلامهم في هذا الموسم، ونرصد أبرزها.

«الفيل الازرق 2»
يلعب بطولة الفيلم كريم عبد العزيز ونيللي كريم وهند صبري، من تأليف أحمد مراد، وإخراج مروان حامد. وكان الجزء الأول من العمل حقق إيرادات كبيرة وصلت لـ33 مليون جنيه، ودارت أحداثه حول قصة واقعية تحدث لكثير من الأشخاص مع عالم الجن. بينما الجزء الثاني سيكون خيالياً ودرامياً أكثر، من خلال الأحلام التي تطارد «د.يحيى» (كريم عبد العزيز) عبر ثمانية حيوانات ظهرت لشخصيات العمل، ففي بداية الإعلان عن الفيلم يظهر حوض أسماك تنظر إليه «لبنى» (نيللى كريم) بذهن شارد، ثم يظهر حوت طائر في السماء، والمفاجأة تأتي على شكل عنكبوت ضخم يطارد يحيى، ثم تزداد الحدة بعد أن تدخل حشرة أذن إحدى شخصيات الفيلم. وتبدأ أحداث الجزء الثاني باستدعاء الدكتور يحيى إلى قسم الحالات الحرجة، ليقابل هناك هند صبري التي تتلاعب بحياته، فيبدأ في تناول حبوب «الفيل الأزرق» للسيطرة على الأحداث.

«الكنز 2»
لم يحقق الجزء الأول من فيلم «الكنز» لدى عرضه قبل عامين، إيرادات مرضية تناسب أسماء صُناع هذا العمل، بسبب الموضوع الذي يدور في إطار تاريخي، عن قصة حب بين فتاة وشاب لكن في أكثر من عصر وزمن من تاريخ مصر. أما الجزء الثاني من الفيلم الذي يحمل اسم «الحب والمصير» من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج شريف عرفه، وبطولة: محمد سعد، هند صبري، محمد رمضان، روبي، سوسن بدر، أحمد رزق، أحمد حاتم، محيي إسماعيل، وعدد من النجوم، يعود فيه محمد رمضان لتقديم شخصية «علي الزيبق» التي قدمها في الجزء الأول، وكما اعتاد في الكثير من أعماله يؤدي رمضان خلال الأحداث شخصيتين إضافيتين، يتنكر داخلهما للهروب من مقدم الدرك الذي يبحث عنه، ليصل مجموع الشخصيات التي يؤديها داخل الفيلم إلى خمس شخصيات بعد ظهوره بثلاث منها خلال أحداث الجزء الأول. ويستكمل الجزء الثاني صراع الشخصيات من أجل الوصول إلى الكنز أو من حمايته، مضحين في سبيل ذلك بحبهم أو بحياتهم، ويوصلنا الفيلم إلى سر الكنز وماهيته وكيف نحتفظ به.

«خيال مآتة»
يعود النجم أحمد حلمي من خلال هذا الفيلم للسينما بعد غياب طويل، الفيلم من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج خالد مرعي، ويشارك في البطولة: منه شلبي، خالد الصاوي، انتصار، لطفي لبيب. ويجسد حلمي في الفيلم شخصية رجل يدعى «يكن فؤاد سنهور» يظهر في فترتين مختلفتين من عمره، هما: (عام 2019) والتي تبدأ بأحداث الفيلم ويكون عمره 80 عاماً، و(عام 1968) حينما يسترجع ذكرياته وهو شاب يبلغ من العمر 30 عاماً، ويمتلك قصراً كبيراً وتربطه علاقة عاطفية بفتاة تدعى «باكينام» التي كانت من عشاق كوكب الشرق أم كلثوم، ومن هوايات «يكن» الأساسية الرسم. وتكشف الأحداث أنه أسس شركة كبيرة تحمل عنوان «كيان» بمشاركة أصدقائه «مليجي وهواري وأنغام وعطوة» الذين جمعوا بين المهارات الفطرية وخفة اليد وقراءة الأفكار والقدرة العملية، ومع تطور الأحداث يتضح أن «يكن» تحكمه أعراف وتقاليد وأسس في عالم السرقة المنظمة، وقام بسرقة بروش «أم كلثوم» من دون علم حبيبته إرضاءً لها، وجعله الشعار الأساسي لشركته. ويعتبر «يكن» مساعده «المزلاوي» (يجسده بيومي فؤاد) من أقرب الشخصيات وأحبها لقلبه، ويتنكر الأصلع ذو الشارب الطويل، خلال الأحداث في أكثر من شخصية. ويقارن حلمي في هذا الفيلم بين جيلي الستينات والألفينات، ويبرز التطورات والتغيرات التي حدثت بسبب العوامل الزمنية والبشرية أيضاً.

«ولاد رزق 2»
الفيلم من تأليف صلاح الجهيني، وإخراج طارق العريان، وبطولة: أحمد عز، عمرو يوسف، أحمد الفيشاوي، أحمد داوود، كريم قاسم، نسرين أمين، ميريت، وانضم إليهم خالد الصاوي، كما يشارك في الجزء الثاني عدد من ضيوف الشرف مثل غادة عادل، إياد نصار، وباسم سمرة. يبدأ الفيلم بعد مرور ثلاث سنوات من انتهاء أحداث الجزء الأول، حاول خلالها الإخوة الأربعة بشتى الطرق الحفاظ على العهد الذي قطعوه على أنفسهم، بالابتعاد عن حياة السرقة والجريمة، لكن حدثاً واحداً يطرأ على حياتهم يغير كل شيء، ويدخلهم في عوالم جديدة عليهم، ويضعهم في مواجهات شديدة الخطورة مع عدد من المجرمين المحترفين.

«الأوضة الضلمة الصغيرة»
الفيلم من بطولة: أكرم حسني، لبلبة، خالد الصاوي، إدوارد، بيومي فؤاد، ليلى عز العرب وكريم عفيفي،  من تأليف كريم حسن بشير، وإخراج محمد سامي. وقد نفى أكرم حسني أن يكون للاسم أي إيحاءات جنسية، وإنما هو فيلم اجتماعي كوميدي، ينافس فيه الفنانون المخضرمون على إيرادات الموسم الصيفي.

مصير لم يتحدد
هناك فيلمان لم يتحدد بعد مصيرهما إن كانا سيعرضان في سباق عيد الأضحى أم لا، هما: «لص بغداد» من تأليف تامر إبراهيم، وإخراج أحمد خالد موسى، وبطولة: محمد عادل إمام، ياسمين رئيس، فتحي عبد الوهاب، أحمد رزق، صلاح عبد الله، محمد عبد الرحمن. ويؤدي الفنان أحمد رزق فيه دور والد محمد عادل إمام الذي يجسد دور لص، ويبحث عن أربعة مفاتيح تقوده لكنز تاريخي أثري في بغداد. العمل تتناول أحداثه فكرة البحث عن الكنز في الأماكن الفرعونية. أما الفيلم الآخر، فهو «كينج سايز» أو عقلة الإصبع، من تأليف عمر طاهر، وإخراج إسلام خيري، وبطولة محمد هنيدي. ويعتمد الفيلم بشكل أساسي على الخدع والجرافيكس، وينتمي إلى نوعية أعمال المغامرات ممزوجاً بالكوميديا، وهو تجربة مختلفة وغير مسبوقة في السينما المصرية.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث