نصائح غذائية لتفادي اكتساب الوزن في العيد

لاما عزت

  |   10 أغسطس 2019

يشكل العيد مناسبة للزيارات ولقاء العائلة والأصدقاء التي تكثر فيها الولائم والحلويات والأطعمة اللذيذة الغنية بالسعرات الحرارية، وهنا يشعر كثيرون بالقلق من اكتساب الوزن خلال هذه الفترة.

ونوهت خبيرة التغذية لمى النائلي إلى أهمية الوعي بالحفاظ على الوزن وأخذ الحذر من نوعية الأطعمة التي يتم تناولها خلال أيام العيد وإلا سيقع الشخص ضحية كيلوغرامات إضافية.

إليك بعض النصائح التي قدمتها اخصائية التغذية لمى النائلي للحفاظ على الوزن خلال إجازة العيد...

قبل القيام بأي زيارة عائلية، نوهت النائلي إلى أهمية تناول وجبة الفطور التي تحتوي على مكونات الحبوب الكاملة ومنتجاتها ومن النخالة أو الشوفان، كونها تمنح شعور الشبع لساعات طويلة.                                               

وشددت النائلي على ضرورة شرب كمية وافرة من الماء بين الوجبات، وقبل الخروج من المنزل، بسب ارتفاع درجة حرارة الطقس، ويفضل تناول 8 أكواب ماء في اليوم الواحد، موزعة على فترات متقطعة من أجل تفادي حدوث الجفاف، أو الإصابة بالحصوات.

وأشارت اخصائية التغذية إلى أهمية التقليل من تناول الأغذية الشائعة في العيد، مثل الأجبان والمخللات، والوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح والبهارات لتفادي ارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي.

كما شددت على تناول الطعام بكميات معتدلة لتجنب الإصابة بالحرقة وعسر الهضم، إضافة إلى التقليل من عدد الوجبات السريعة المشبعة بالدهون، نظراً لما تحتويه على أحماض دهنية مشبعة.

ونصحت النائلي بتناول اللحوم المشوية أو المسلوقة، والاعتدال في تناول لحم الكبد واللحوم المصنعة كالمرتديلا والنقانق والبيبروني، بسبب احتوائها على كميات عالية من الدهون الضارة والمواد الكيميائية الحافظة.

وأشارت النائلي إلى ضرورة تفادي الإكثار من تناول العصائر، حتى لو كانت طازجة كونها مصدراً خفياً للسعرات الحرارية وتسبب ارتفاع سكر الدم، وشرب الماء كبديل .

وفي حال كان التجمع أو الدعوة في مجمع تجاري، نصحت بضرورة المشي بعد تناول الطعام للمساعدة على الهضم. مع الأخذ بعين الاعتبار نظافة المكان لتفادي احتمالات الإصابة بالتسمم.

وحول حلويات العيد المغرية التي يتم تقديمها مع القهوة أو الشاي، نصحت النائلي بتفادي تناولها أو الاكتفاء بقطعة واحدة منها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث