"ذي آيرشمان" يعرض في الصالات قبل إطلاقه على "نتفليكس"

أ ف ب

  |   28 أغسطس 2019
سيعرض الفيلم الجديد للمخرج مارتن سكورسيزي المرتقب "ذي آيرشمان" الذي يشارك في بطولته روبرت دي نيرو وآل باتشينو لوقت محدود في الصالات قبل بدء بثه على "نتفليكس" التي أنتجته.
وكلّف هذا الفيلم 175 مليون دولار، ومن خلال هذه الإنتاجات الضخمة، تحاول "نتفليكس" إيجاد مكان لها في قطاع السينما التقليدية في الوقت التي تسعى للدفاع عن نموذجها الاقتصادي الذي يدعم المشاهدة على منصتها بدلاً من الذهاب إلى صالات السينما.
لكن نشطاء بمن فيهم المخرج ستيفن سبيلبرغ يقترحون أن الأفلام التي تنتجها منصات البث وتصدرها يجب ألا تكون مؤهلة للترشح لجوائز الأوسكار.
وسيعرض "آيرشمان" في بعض الصالات الأميركية لمدة 26 يوماً قبل بدء عرضه على "نتفليكس" في 27 نوفمبر.
وسيطلق في عدد محدود من الصالات في لوس أنجلوس ونيويورك اعتباراً من الأول من نوفمبر قبل عرضه في مدن إضافية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة اعتبارا من 8 نوفمبر.
وتعمل منصة "نتفليكس" على دمج اهتماماتها التجارية بطموحات الأوسكار إذ تتطلب قواعد الترشح لهذه الجوائز العريقة عرض العمل ما لا يقل عن سبعة أيام في صالات السينما.
وبدأت المعركة بين السينما التقليدية ومنصات البث خصوصاً إثر حصد "نتفليكس" أربع جوائز أوسكار في الحفلة الأخيرة لتوزيع هذه المكافآت العريقة، من بينها ثلاث جوائز رئيسية لـ "روما" من إخراج المكسيكي ألفونسو كوارون.
وأعلنت "نتفليكس" عن إطلاقها أكثر من عشرة أفلام قد تكون مؤهلة للمنافسة في العديد من الجوائز السينمائية هذا الموسم، بما في ذلك "ذي لاوندرومات" لستيفن سودربرغ مع ميريل ستريب و"دولومايت إز ماي نايم" مع إدي مورفي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث