5 سعوديات يبدعن رياضياً

ياسمين العطار

  |   23 سبتمبر 2019

خطت المرأة السعودية عهداً جديداً في عالم الرياضة مليئاً بالنجاحات الباهرة، لتثبت عاماً بعد عام أنها مبدعة، وتضع بصمتها بقوة في سجل إنجازات مختلف الألعاب الرياضية، مسجلة حضوراً مشرفاً في المحافل العالمية.

مريم فردوس.. الغوص تحت الجليد
تمكنت مريم فردوس، من الغوص في القطب الشمالي لتدخل التاريخ، باعتبارها أول امرأة عربية تغوص تحت جليد القطب الشمالي، وتعتبر مريم ثالث امرأة تتمكن من تحقيق هذا الإنجاز بعد سيدتين روسيتين، وعلى الرغم من انشغالها بدراسة الطب والجراحة في جامعة الملك عبد العزيز بجدة،  إلا أن شغفها بالمغامرة والتحدي دفعها لتحقيق هذا الإنجاز الفريد، الذي بدأته من خلال رحلتها بالتزلج بدرجة حرارة 38 تحت الصفر.

سارة عطار.. امرأة الأولمبياد
تستعد سارة عطار بقوة لرفع راية السعودية في أولمبياد طوكيو 2020، إذ كانت أول عداءة سعودية تشارك في دورة الألعاب الأولمبية بلندن عام 2012، وهي أول مسابقة عالمية تشارك بها المرأة السعودية، حيث شاركت سارة خلال الدورة في سباق الـ800 متر وحققت المركز الثامن في مجموعتها، كما حققت خلال مسيرتها نتائج مميزة ومن أبرزها (دقيقتان و40 ثانية) في سباق الـ800 متر، و(5 دقائق و50 ثانية) في سباق الـ 1600 متر، و(12 دقيقة و20 ثانية) في سباق الـ3200 متر، إلى جانب مشاركتها في سباق سانتا كارلو برانكو لمسافة خمسة كيلومترات، حيث اجتازت المسافة في (20 دقيقة و26 ثانية)، ومشاركتها في بطولات مؤتمر الساحل الغربي حيث اجتازت مسافة ستة كيلومترات خلال (25 دقيقة وثانيتين).

رها محرق.. متسلقة القمم
تخطت رها محرق الحواجز وكسرت العوائق الاجتماعية والرياضية، بغية إلهام النساء في مختلف أنحاء العالم بإظهار وتطوير إمكاناتهن بشكل كامل، لتصبح أول امرأة سعودية تتسلق جبل إيفرست، وقد انطلقت رها بمغامرتها الشخصية التي بدأت البحث عنها حال انتهائها من الدراسة الجامعية، وتمكنت في الـ25 من عمرها من الفوز بتحدي اعتلاء قمة جبل كلمنجارو في تنزانيا، المهمة التي تبدو بعيدة المنال بالنسبة لشخص لا يزال حديث عهد بعالم تسلق الجبال، وعقب نجاحها في الوصول إلى قمة جبل كلمنجارو في عام 2011، أصبحت المغامرة أسلوب حياة بالنسبة لمحرق، التي تمكنت في عام 2013 من كسر الحواجز، لتصبح أصغر سيدة عربية وأول سعودية تصل إلى قمة جبل إيفرست، والآن وفي عامها الـ30، نجحت في تسلق عدد من أعلى القمم في مختلف أنحاء العالم.

أسيل الحمد..  قائدة «فورمولا 1»
فرضت أسيل الحمد اسمها بين أوائل النساء السعوديات في مجال الرياضة، كونها أول سائقة راليات سعودية وأول فتاة في المملكة تتولى قيادة سيارة «الفورمولا1»، ليلازمها رقم 1، وتصبح أول امرأة سعودية تنضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للسيارات، كما أنها ممثلة السعودية في رياضة السيارات للسيدات لدى الاتحاد منذ ديسمبر 2017، ومدير قسم السيارات الرياضية في مجلة «روز أوتو» منذ 2018، كما شاركت أسيل في السباق الذي أقامته شركة «رينو» الفرنسية ضمن احتفالها بمرور 120 عاماً على إنشائها، وأيضاً بعودة السباقات إلى الحلبة بعد غيابٍ دام 10 سنوات والذي تزامن مع قيادة المرأة السعودية للسيارة.

وجدان شهرخاني.. محترفة الـ«جودو»
وجدان شهرخاني، أول لاعبة جودو سعودية تشارك في دورة الألعاب الأولمبية بلندن عام 2012،  تندرج من عائلة مرتبطة ومتعلقة برياضة الجودو، وذلك لعمل والدها حكماً، الأمر الذي شجعها لممارسة اللعبة واحترافها، لتكون واحدة من ضمن امرأتين تم اختيارهما، لتمثيل المملكة لأول مرة في مسابقة عالمية، حيث تم إدراج وجدان من قبل اللجنة الأولمبية السعودية في الوفد المشارك في الأولمبياد، بعدما فرضت اللجنة قواعد خاصة تتعلق بالمشاركة، وعلى الرغم من الجدل الذي سار قبل المنافسات حول مشاركتها بالحجاب، بسبب رفض الاتحاد الدولي للجودو مشاركتها بهذا الشكل بداية، إلا أنها شاركت بعد الموافقة على ارتدائها غطاء للرأس على شكل قبعة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث