سمية الخشاب: قلبي في هدنة

ربيع هنيدي

  |   12 أكتوبر 2019

أثناء وجود الفنانة سمية الخشاب في دولة الإمارات، زارت مقر مجلة «زهرة الخليج»، والتقت مع أسرة التحرير في جلسة «نادي أصدقاء زهرة الخليج»، كما أجرت عدداً من اللقاءات لصالح برنامج «زهرة الخليج» الذي يعرض على «قناة أبوظبي»، وبرامج أخرى.

• بداية، ماذا تقولين عن هذه الزيارة؟ 
سعيدة جداً بأنني حضرت من مصر لزيارة المجلة، لكونها من أعرق المجلات العربية، ويجمعني بها حب خاص، فمنذ بدايتي وكل أخباري وحصرياتي دائماً على صفحاتها، وكل جديد لي تنفرد بنشره، ولا أنسى الأغلفة الجميلة التي زينت فيها صوري المجلة على مر السنوات.

الإقامة الدائمة
• حصلت قبل أيام على الإقامة الدائمة في الإمارات، كيف هي مشاعرك؟
بالنسبة لي، أحب الإمارات جداً وأشعر فيها براحة كبيرة. كما أن لديّ فيها أصدقاء وأقارب، عدا عن العلاقة التاريخية التي تجمع مصر والإمارات وشعبيهما. لذا أشعر بالسعادة الغامرة.

مدرسة هند رستم
• في مجال الموضة والأناقة، لماذا تميلين إلى اللون الأصفر؟
لأنه لون البهجة والتفاؤل والحيوية، وارتبط ربما بانفصالي، فالخرافات تقول إن المرأة عندما تنفصل عن زوجها ترتدي الأصفر. لذلك حقق مظهري به مشاهدات قياسية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

• إن أردت أن تغامري في «ستايل» ملابسك، ما الذي تختارينه؟
المغامرة لها حدود في المظهر. فنحن مرتبطون بعادات وتقاليد لا نستطيع تجاوزها، وشخصياً لا أحب لفت الأنظار، كوني ضد العري والابتذال، حتى لو كان التبرير عنوانه «الموضة».

• ومن مٍن الفنانات يعجبك مظهرها؟
هند رستم، التي كانت ترتدي فستاناً يوضح كامل أنوثتها ولكنه غير عارٍ.

الشعور بالرضا
• نحن في زمن أصبح فيه الفنان يصل إلى النجومية بسرعة، فهل ترين أن معايير النجاح تغيّرت عن الماضي؟
لا أرى أن كل الفنانين ينجحون من أول عمل يقدمونه، ولكن الأصعب من النجاح الاستمرار فيه، ونجاحي ليس ضربة حظ أبداً، بل مجهود سنوات، وكل عمل كنت قدمته شكل لي نقلة فنية، علماً بأنني مقلة في أعمالي.

• لماذا طغت  أخبارك الشخصية على أعمالك الفنية في الآونة الأخيرة؟
لا أعلم سبب ذلك حقيقة. ولكني أنظر أمامي وأكمل طريقي دون الالتفات لما يثار حول حياتي الخاصة. ومؤخراً تغير تفكيري نحو السعادة، ولا أريد أن أسجن نفسي في الماضي، بل أفكر في الحاضر والمستقبل، لذا بدأت أشعر بالرضا والسلام الداخلي.

• هل وصلت إلى هذه القناعة من التجارب التي مضت عليكِ؟
بل من القراءة والمعرفة. بدأت أتثقف كثيراً وأبحث في علم الطاقة، ما أدى إلى تحسن نفسيتي.

إثارة الجدل
• أنت متهمة بأنك مثيرة للجدل أينما حللت، خاصة في أعمالك، لماذا؟
هذا يعني أنني موجودة وبقوة، وهو مؤشر نجاح كبير.

• هل يؤثر النقد السلبي فيك؟
أفضل النقد البناء، والسلبي يتضح بسهولة، ويديره ما يسمون بـ«حزب أعداء النجاح»، فهناك كثيرون يدفع لهم في سبيل مواجهة الفنانين الآخرين.

• هل تؤمنين بوجود فنانين يحاربون زملاءهم من خلال المعجبين؟
كل شيء وارد.

• تم تكريمك مؤخراً عن أغنية «بتستقوى» التي ناصرت بها المرأة ضد عنف الرجل، لكن لأي رجل غنيتها؟
كل رجل يستقوى على المرأة بالضرب أو الإهانة، والأغنية تمس نساء كثيرات، وقد وصلتني ردود أفعال كثيرة حولها، وفتيات كثيرات قلن لي إنني عبرت عن حالاتهن.

• هل تشي الأغنية بتحريضك النساء على الرجال؟
لم أحرض على الرجل، بل أعاتبه.

الجمال والاعتزال
• ما سر جمالك؟
السر من الداخل، هو قراري ألا أعيش حياة نفسية سيئة، ما انعكس على شكلي.

• هل للفنان عمر معين للاعتزال؟
اسـتمرار الفنان يعتمد علــــى نجـــــاح أدواره وذكائه الفني، وليس عمره.

دراما وتحدٍّ
• ما رأيك في الدراما العربية المشتركة أو ما يسمى دراما الـ«بان أراب»؟
الفن دائماً يجمع ولا يفرق. طبعاً أود المشاركة في هذه الأعمال، وعرض عليّ الكثير لكني أبحث عن سيناريو جيد.

• هل تقبلين تقديم دور الجدّة؟
نعم، وفي إحدى المسلسلات قدمت دور أم لفتاة، فإذا كان الدور جميلاً وفكرته جذابة سأوافق طبعاً.

• ألم تخافي من عقد مقارنة بينك وبين الفنانة شادية، عندما تم عرض عمل «ريا وسكينة» عليك، خاصة أنها جسدت الدور قبلك؟
نعم كان لديّ تخوف، ولكن أيضاً كان تحدياً كبيراً أن أنجح في إعادة تقديم هذه الشخصية.

• معظم أفلامك كانت بطولات مشتركة، ألا يضايقك أنك تعتبرين بطلة أعمال جماعية؟
قدمت أعمالاً فردية وأخرى جماعية وجميعها نجحت. ولا أرى عيباً في أن أقدم عملاً جماعياً. مؤخراً قدمت مع المنتج أحمد السبكي فيلم «ساعة ونص» وكنا 18 بطلاً ونجح الفيلم.

• هل تؤيدين أن تقدم الفنانة برامج تلفزيونية؟
نعم ولكن بشروط، فلو كانت قادرة على التحاور ولا تخشى الكاميرا ولديها سرعة بديهة وإطلالة جميلة، فلا مانع من ذلك. وقدمت سابقاً برنامجاً بعنوان «سمية والستات».

الحب والزواج
• ما أخبار قلبك؟
«قلبي أبيض، يعيش في سلام وهدنة».

• بعد أكثر من طلاق، هل مستعدة للزواج؟
وهل لديكم عريس لي؟ «دلوقت مش مستعدة، مستعده للشغل والإبداع، ومستعدة أن أغني وأمثل».

• من خلال زيجاتك وطلاقاتك، هل وصلت لنموذج الرجل الذي تبحثين عنه؟
لا أبحث عن رجل، بل أبحث عن ذاتي بقوة، وأبحث عن قضايا المرأة العربية وأن أغني لها، أما الرجال فدعهم وشأنهم الآن.

• أخيراً، هل اتجاهك للغناء مجرد هواية أم من باب الاحتراف وإصدار الألبومات؟
قدمت ألبوماً منذ تسع سنوات. لكن التمثيل عاد وخطفني من الغناء، ورغم أنه يقال (صاحب بالين كذاب) لكني شخصياً قادرة على توزيع طاقتي بين التمثيل والغناء، علما بأن الأمرين في حاجة لتركيز واجتهاد.

«عربية أنا»
أنجزت سمية الخشاب أغنية جديدة عنوانها «عربية أنا» تنتصر فيها للمرأة العربية وإنجازاتها، وتبرز أهمية دورها، وتقول كلماتها: «عربية أنا.. هبة من ربنا الدلال، عربية أنا والتاريخ يا ما قال، عربية أنا شمس الغروب.. عربية صعب عنها تتوب.. عربية أنا أقوى من الخيال».

أمومة
رغم زيجات سمية السابقة لكنها لم تحقق في أي منها حلم الأمومة، وحول هذا تعلق: «أولاد أخي يملؤون عليّ حياتي وأعتبرهم بمثابة أولادي، لذلك لست متضايقة من شعور أني لم أحقق الأمومة، فهي رزق.. وأنا راضية».

حملة «أزهري»
أثنت سمية الخشاب على حملة «أزهري» التي أطلقتها مجلة «زهرة الخليج» لمكافحة مخاطر مرض «سرطان الثدي»، مؤكدة أن الفكرة رائدة ومهمة لتوعية النساء بهذا المرض، خاصة مع تطور الطب عالمياً وإمكانية الكشف المبكر عن المرض للوصول إلى العلاج التام والشفاء منه. وأشارت سمية إلى أنها قد تطلق أغنية دعماً للمصابات بالمرض، وللتحذير من خطورته وضرورة إجراء الفحوصات الدورية.

طبيب نفسي
سألنا سمية ماذا تفعل للتخلص من تأثير أي دور تقدمه، فكشفت: «هنالك الكثير من الفنانين يذهبون إلى أطباء نفسيين للتخلص من تأثير الشخصيات التي قدموها درامياً، وهذا ليس عيباً». وتضيف «لم أذهب لطبيب نفسي. لكن لو احتجت سأفعل ذلك، لكني تلقائياً أتخلص من تأثير الشخصيات التي أقدمها، والوعي لديّ يدرك أني سميّة ولست شخصاً آخر».

تصريحات سريعة بتوقيع سمية الخشاب
• أجهز لأغنية إيقاعية من ألحاني، والتقيت الفنان فايز السعيد في دبي وتبادلنا أفكار التعاون.
• ألحن أغنياتي من زمان، وأغنيتي الخليجية «كل بعقله راضي»، والإنسانية «بتستقوى»، هما من ألحاني وحققتا نجاحاً عند الجمهور.
• مستعدة ويشرفني أن ألحن خليجياً للمطربات أحلام ونوال وبلقيس، وكذلك لأنغام وشيرين في مصر، «دول كلهم حبايب قلبي».
• كنت أتمنى أن أمثل مع الفنان أحمد مظهر، وهو يشبه والدي كثيراً.
• أقرب شخصية لي قدمتها هي «نبيلة» في مسلسل «الحقيقة والسراب».
• فيفي عبده فنانة جميلة وتحمل طاقة إيجابية، وحالياً نضع لمسات أولية على برنامج تلفزيوني «حيكسر الدنيا».
• أرغب بتقديم فيلم أكشن مع أحمد السقا أو كريم عبد العزيز أو توم كروز.
• أكثر الفنانات ذكاء هي: يسرا.
• أشاعوا خبر موتي أكثر من مرة وهذا الأمر لا يكسرني.
• تكرمت في المغرب مؤخراً، واستقبلوني بزفة مغربية وألبسوني ملابس العروس وكنت سعيدة جداً، لكن بعدها انطلقت شائعات أني تزوجت من رجل مغربي.
• يعجبني الكثير من المطربين الخليجيين، وأبرزهم حسين الجسمي ونوال الكويتية.
• الكابتن محمد صلاح «أيقونة» وربنا رزقه بحب الملايين، وهو هدية جميلة من روائع المصريين.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث