منة جلال: أبحث عن العمل المستفز فنياً

جمال عبدالقادر  |   15 أكتوبر 2019

رغم انتمائها إلى عائلة فنية، إلا أن الفنانة المصرية الشابة منة جلال، لم تعتمد عليها في مشوارها الفني الذي بدأ منذ سنوات قليلة، إذ حققت نجاحات وخطوات جيدة في الساحة الفنية، مما جعلها يُنظر إليها باعتبارها من مواهب الدراما القادمين للنجومية.

• يعرض لك قريباً مسلسل «حواديت الشانزليزيه»، ما ملامح هذا العمل؟
مسلسل تدور أحداثه في إطار اجتماعي تشويقي في فترة الخمسينات، يحكى من دون تفاصيل كثيرة قصة رجل تجمعه قصص وحكايات مع خمس نساء من طبقات اجتماعية مختلفة، العمل فكرة أيمن سليم، سيناريو وحوار نُهى سعيد وأيمن سليم، إخراج مرقص عادل. من بطولة إياد نصار، إنجي المُقدم، داليا مصطفى، مي سليم، إدوارد، رباب ممتاز، فريدة سيف النصر، حمدي الوزير، عارفة عبد الرسول، وعدد كبير من النجوم، والعمل من 45 حلقة، وأُجسد فيه شخصية «نعمة» من طبقة شعبية تعمل (لبيسة) في كباريه، وتعيش وسط خلافات مستمرة مع الراقصة زوجة أبيها رباب ممتاز، التي تسيطر على الزوج الضعيف حمدي الوزير، إذ إنها تهوى نقل الكلام والوقيعة بين الناس، والشخصية التي أقدمها ثرية فنياً وخطوة مهمة في مشواري.

أجمل وأفضل
• ملامح العمل تدل على أنه اجتماعي تشويقي، فما المبرر أن تكون الأحداث في الخمسينات؟
نحن في حاجة إلى العودة لهذه الفترة حيث كان كل شيء أجمل وأفضل، الشوارع، الديكورات، الملابس، وكذلك العلاقات بين الناس كانت أرقى، وهو أحد أسباب تميز العمل ونجاحه المتوقع.

• كيف تختارين أدوارك؟
أبحث عن العمل المستفز فنياً، والذي يكون مفاجأة للجمهور ولا يضعني في إطار أو نمط محدد، وأيضاً المختلف عن أعمالي السابقة، مثل أدواري في «رمضان كريم» و«المرافعة» و«السر»، وعادة ما تستهويني أدوار الشر، وشخصية البنت المتمردة والقوية.

• رغم ظهورك منذ سنوات وتحقيق نجاحات جيدة إلا أن خطواتك الفنية قليلة نوعاً ما.. لماذا؟
كوني لا أتعجل العمل والنجاح، وأختار أدواري بعناية ودقة، حتى لا أكرر نفسي ولا أخسر خطوة باختيار دور سيئ، وبالفعل شاركت في عدد من الأفلام لم تكن على المستوى المطلوب، وهو ما أساء لي فقررت بعد ذلك عدم المشاركة في أي عمل إلا إذا كان جيداً ومتميزاً، وأنا مؤمنة بأن البقاء في المنزل من دون عمل أفضل من المشاركة في عمل سيئ، وأستغل وقت الفراغ في تلقي كورسات التمثيل والأداء وفي ممارسة الرياضة.

نعيمة عاكف
• هل هناك عمل أو شخصية تتمنين تجسيدها؟
أتمنى تجسيد شخصية الراحلة نعيمة عاكف في عمل فني عن حياتها ومشوارها الفني، هي شخصية ثرية فنياً ورغم أنها مرحة وشقية إلا أن حياتها عكس ذلك، وعيني على شخصيتها الدرامية التراثية، وأعتقد أن أي عمل سيتناولها سيحقق النجاح.

• ماذا عن السينما؟
انتهيت مؤخراً من تصوير دوري في فيلم «الهجام» من تأليف مصطفى سالم وإخراج مرقص عادل، بطولة أحمد عبد الله محمود، نُهى عابدين، محسن منصور، عايدة رياض، عمر الشناوي، محمود فارس وعدد كبير من النجوم الشباب، الفيلم إنتاج أحمد السرساوي ومن المنتظر طرحه في «موسم شم النسيم»، دوري في العمل يغلب عليه طابع الإغراء.

• بماذا تردين على وصف الجمهور لك بأنك ممثلة جريئة تفضلين أدوار الإغراء؟
أفضل لقب ممثلة جريئة على ممثلة إغراء، فأنا لم أظهر بملابس عارية مطلقاً، ولكن ممثلة جريئة أفضل، لأنها ترجع لاختياري أدواراً مختلفة ومتنوعة لم يتوقعها الجمهور، والإغراء ليس بالملابس العارية فقط، ولكنه بالأداء وهو ما أفضله.

شفيق جلال
تقول الفنانة منة جلال إنها بصدد مشروع عمل يروي قصة خالها المطرب الراحل شفيق جلال، موضحة: «أفكر أنا ووالدتي سعيدة جلال في تقديم حلقات تلفزيونية تروي قصة حياة خالي المطرب شفيق جلال، الذي تعرض لظلم كبير من الإعلام ولم يسلط على مشواره الفني الضوء، حيث سنتطرق في الحلقات إلى بداياته في حي شعبي وكواليس رحلته حتى صار مطرباً كبيراً، إضافة إلى علاقته بكبار الفنانين والملحنين والشعراء، والهدف من البرنامج تأريخ حياته كفنان له إسهاماته الفنية في تاريخ مصر».