ممثلات كرهن أدوارهن

زهرة الخليج

  |   10 نوفمبر 2019

الممثل البارع يستطيع أن «يقنّع» مشاعره الحقيقية تجاه الشخصية التي يلعب دورها أو الشخصيات التي يتفاعل معها في الأفلام، الأمر الذي يفاجئ المشاهد عندما يتبين له بعد فترة أن هذا الممثل كره شخصيته في ذلك الفيلم الذي حصد نجاحاً على شباك التذاكر، أو دخل قلوب المشاهدين.


الممثلة أماندا باينز كرهت دورها في فيلم She’s The Man، وأصيبت باكتئاب حاد استمر معها ستة أشهر، بعد أن شاهدت نفسها في الفيلم تؤدي شخصية الصبي، بحسب ما جاء في مجلة بيبول الأميركية.


النجمة هالي بيري وعلى الرغم من تأديتها دور المرأة القطة بحرفية كبيرة، إلا أنها كانت لطيفة بما فيه الكفاية لتتسلم شخصياً جائزة «أسوأ ممثلة» عن هذا الدور، وتقدم شكرها للشركة المنتجة لفيلم Catwoman على المأزق الذي أوصلوها إليه.


ووصفت الممثلة الجميلة تشارليز ثيرون فيلم Reindeer Games الذي أدت فيه دور فتاة تحتال على حارس لسرقة مصرف، بالسيئ جداً.


عندما وافقت الممثلة الأميركية ميشال بفايفير تأدية دور ستيفاني في النسخة الثانية من فيلم Grease (1982)، ظنت أنه سيكون بجمالية نسخته الأولى عام 1978، لكن فشل الفيلم جعلها تعرب عن كرهها له لدرجة التفكير في الانتقام من مخرجه ومنتجه، وفق ما جاء على لسانها في مجلة بيبول الأميركية.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث