من نادين الراسي إلى نوال الزغبي.. نجمات تخلين عن الفيلر

لاما عزت

  |   24 نوفمبر 2019

في الوقت الذي أصبحت فيه عمليات التجميل ونفخ الشفاه والخدود بالفيلر موضة منتشرة بين نجمات الفن والفاشنيستات وحتى الأشخاص العاديين، نجد أن بعض الفنانات تجرأن وتخلين عن تلك المواد المحقونة وقررن العودة إلى شكلهن الطبيعي، وذلك بعد حصولهن على نتائج تجميلية غير مرضية جعلتهن عرضة لانتقادات لاذعة من جمهور التواصل الاجتماعي.

ومن أبرز هؤلاء النجمات:

كايلي جينر

فاجأت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر متابعيها في مواقع التواصل الاجتماعي العام الماضي عندما استرجعت شكل شفتيها الطبيعي وتخلت عن الفيلر. ونشرت بعض الصور التي لاحظ خلالها جمهورها حجم شفاهها الذي بدا أصغر، وكشفت كايلي في تعليق على سؤال إحدى المتابعات: "لقد تخلصت من الفيلر".

نادين الراسي

وتعتبر النجمة اللبنانية نادين الراسي من أوائل النجمات العربيات اللاتي تخلين عن فيلر الشفاه. وقد عبرت الراسي في العام الماضي عن سعادتها باستعادة شكل شفتيها الطبيعيتين من خلال صورة نشرتها عبر حسابها في سناب تشات. 

أمل العنبري

كشفت نجمة ستار أكاديمي أمل العنبري في لقاء تلفزيوني أنها تخلصت من جميع الحقن التجميلية في وجهها، وذلك رغبة منها في إزالة المواد الزائفة واستعادة ملامحها الطبيعية، وأكدت النجمة أنها بعد إزالة الفيلر أصبحت راضية عن شكلها وتشعر بثقة أكبر.

مريم أوزرلي

بعد أن تعرضت للسخرية بسبب حجم شفتيها المبالغ به نتيجة حقن الفيلر، تخلت النجمة التركية مريم أوزرلي عن المواد المحقونة في وجهها بعد أن اعتبر معجبوها أنها فقدت جمالها الطبيعي. ولاقت خطوتها ترحيباً من الجمهور الذي اعتبر أنها عادت جميلة لسابق عهدها.

نوال الزغبي

وتعتبر النجمة اللبنانية من أحدث النجمات اللاتي تخلين عن الفيلر، فقد فاجأت جمهورها بالتغير الكبير في شكل وجهها واستعادته شكله الطبيعي بعد أن كان منفوخاً بشكل مبالغ فيه.

وكانت الزغبي قد أوضحت في لقاء تلفزيوني أن المواد المحقونة في وجهها قد تفاعلت بطريقة سلبية وسببت تورماً ملحوظاً غير ملامح وجهها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث