كيم كارداشيان تهدد شقيقتها كورتني بالطرد.. فما السبب؟

زهرة الخليج  |   9 ديسمبر 2019

كيم كارداشيان النجمة التي أصبحت مثالاً للشابات وشخصية يتابعها ويتابع أخبارها وتفاصيل حياتها الملايين حول العالم، تعلن عن سخطها من شقيقتها كورتني كارداشيان وتهدد بطردها من برنامج تلفزيون الواقع Keeping Up With The Kardashians، إلا في حال قبلت بعرض تفاصيل حياjها الشخصية أمام المشاهدين وعدم إخفاء الأسرار عنهم.

وفي التفاصيل هددت كيم كارداشيان اختها كورتني كارداشيان بطردها من برنامج العائلة الشهير Keeping Up With The Kardashians، وذلك بعد أن رفضت الأخيرة مشاركة الجمهور بتفاصيل حياتها الخاصة.

وخلال حلقة يوم أمس الأحد من البرنامج، قامت كلاً من كيم وكلوي كريس جينر بتحذير كورتني طالبين منها أن تكون أكثر انفتاحاً حول حياتها الخاصة أمام الكاميرا وإلا فإنها ستطرد من البرنامج. 

وكشفت كريس جينر أنها تقرأ تعليقات المعجبين على حلقات الموسم الجديد بانتظام، الأمر الذي يمنحها نظرة واسعة حول ما يطلبه الجمهور لكي تنهض بالبرنامج وتجعله أكثر نجاحاً.

وقالت كيم خلال الحلقة: "مهمتنا هي أن نكون منفتحين وصادقين ونشارك الجمهور الكثير من تفاصيل حياتنا اليومية".

وأضافت: "ولكن يبدو أن كورتني لم تعد ترغب بالكشف عن تفاصيل حياتها الشخصية أمام الكاميرا خلال السنوات القليلة الماضية".

أما كلوي (35 عاماً) فأشارت إلى أنها اضطرت لمشاركة الجمهور بتفاصيل قصتها الدرامية مع حبيبها السابق تريستان تومسون لأنها شعرت أن وظيفتها تطلب هذا الأمر، رغم أنها لم تكن ترغب بذلك.

وكانت كلوي كارداشيان قد انفصلت عن والد طفلتها تريستان تومبسون في فبراير الماضي، بعد أن اكتشفت أنه خانها مع صديقة شقيقتها كايلي جينر المفضلة، جوردين وودز.

وقالت كيم التي شعرت بالغضب وأحمرت وجنتاها: "إذا لم نشارك تفاصيل حياتنا، فما هو الغرض من البرنامج؟".

واعتبرت كورتني خلال الحلقة أن شقيقاتها فضوليات جداً حول أي أمر يتعلق بحياتها الخاصة وقالت: "أحب أن أبقي بعض الأشياء خاصة " في حياتي وخصوصاً علاقاتي العاطفية"، إلا أنها  في نهاية المطاف اقتنعت بوجهة نظر عائلتها حول مشاركة تفاصيل حياتها مع الجمهور وأعلنت عن موافقتها التامة.