طلبات المشاهير الغريبة!

ريما كيروز  |   7 يناير 2020

لا تكتمل نجومية مشاهير الفن الأكثر نجاحاً، إلا بافتعال ما يلفت الأنظار إليهم بطريقة أو بأخرى، وقد تكون الأسرع في إحداث الضجة المطلوبة من حولهم، طلبات غريبة وخارجة عن المألوف، يتحصنون بها في عقود حفلاتهم الموسيقية أو أدائهم التمثيلي في الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية. طلبات مبالغ فيها لا تبدأ بتنظيف مقابض أبواب غرفة الفندق كل ساعتين، ولا تنتهي بتأمين طائرة خاصة للتنقلات.

جنيفر لوبيز: 

نجمة في الغناء والرقص والتمثيل وتصميم الأزياء من أصول لاتينية، طلبت في أحد حفلاتها الغنائية مقطورة بحجم 45 قدماً مع بابين، أما غرفتها داخل المقطورة فاشترطت أن تكون بيضاء، مزينة بأزهار وطاولات وستائر وأرائك وشموع بيضاء. ثم عادت وتنازلت قليلاً في حال عدم توافر الطاولات البيضاء، ما دامت ستغطى بشراشف من هذا اللون.

 

جورج كلوني: 

يعتبر من الممثلين الأعلى أجراً في هوليوود، وقد أسس نفسه بنجاح في صناعة الأفلام، وقد اشترط كلوني أثناء تصويره أحد أفلامه، أن يوفروا له في موقع التصوير ملعباً لكرة السلة، وحديقة، وحوض استحمام دافئاً، وكوخ شاطئ خاصاً.

 

كاتي بيري: 

هي أميرة البوب وعادة تشعر المسؤولين الذين يتعاملون معها بكثير من التوتر. غالباً ما تطلب لغرفتها في الفندق كرسيين باللون الأبيض الكريمي، ومصابيح فرنسية، وثلاجة بباب زجاجي. ومن شروطها أيضاً، تعيين أحد الموظفين لإعداد الفواكه والخضراوات لها، أما أصعب مطالبها فهو ألا يُسمح لأي من الموظفين بالتحدث معها.

 

ويل سميث: 

من شروط اشتراكه في أحد الأفلام، بناء مقطورة خاصة له بتكلفة 2.5 مليون دولار، ترتفع على 22 عجلة، وفيها مقاعد جلوس من الجلد الفاخر، ويتوزع على جدرانها 14 تلفزيوناً، بالإضافة إلى تأثيث مطبخ كامل تكون أسطحه من الجرانيت. ومن ضمن الطلبات الأكثر غرابة لسميث صنع أبواب منزلقة تؤدي إلى غرفة ملابسه في المقطورة، تكون مماثلة لتلك التي ظهرت في المسلسل التلفزيوني Star Trek.

 

سيلينا غوميز: 

منذ انفصالها عن النجم جاستين بيبر في عام 2014، أعلنت أنها لن تتمكن مجدداً من العمل مع أحد يُدعى «جاستين». يبدو أن عدداً قليلاً من أفراد طاقمها كان يحمل الاسم، وبالتالي بدلوا أسماءهم نزولاً عند خاطر النجمة. وبخلاف ذلك الطلب الغريب، تبدو غوميز الأقل تطلباً ويكفيها تناول فطيرة الدجاج والمخللات لتسعد.

 

جاستين تيمبرليك:

 يتمسك هذا المطرب والممثل الشاب بخصوصيته في الأماكن التي يذهب إليها، الأمر الذي يجعله يطلب كلما ذهب إلى أحد الفنادق، أن يتم تخصيص مصعد خاص وطابق بأكمله له، وأن يجد بغرفته أجهزة ألعاب إلكترونية، بالإضافة إلى أن يتم تنظيف وتعقيم مقابض الأبواب كل ساعتين.

 

مادونا: 

هي الأشهر في عالم الموسيقى بعد أن أثبتت نفسها واحدة من كبرى المغنيات في العالم. قائمة طلباتها طويلة وموجعة للمسؤولين عن حفلاتها، فهي أينما ذهبت تأخذ معها حاشية من 200 شخص، وتطلب أن يكون لديها خطوط هاتفية في غرفتها تسمح لها بإجراء مكالمات دولية، وتصر على أن تكون جميع الأطعمة التي تقدم لها نباتية، وأن ترتب الورود البيضاء في غرفتها بشكل محدد بعد أن يتم قطعها جميعاً بطول موحد هو ست بوصات بالضبط.

 

بيونسيه: 

بما أنها تعد واحدة من أجمل الفنانات الموهوبات في العالم، فليس من المستغرب أن يركض الجميع وراءها ويلبي مطالبها الكثيرة والغريبة. مطلبها الرئيسي هو تخصيص مساحة كبيرة لها، ربما طابق فندق كامل، لاستيعابها مع حاشيتها التي تأخذها معها في كل مكان تذهب إليه. من طلباتها الغريبة أيضاً، الدجاج المشوي المتبل بمذاق معين، وتبريد الماء حتى 21 درجة مئوية، والتشديد على وجود محارم ورقية حمراء في الحمامات.

 

جاستن بيبر: 

عندما بدأ حياته المهنية لأول مرة في عام 2010، كانت طلباته بسيطة جداً وتقتصر على الوجبات الخفيفة. بعد 9 أعوام من التحليق في سماء الشهرة، علا سقف مطالب هذا النجم، فهو يشترط في كل حفل يحييه، أن تخصص له 10 سيارات فاخرة، وأن يتوافر في غرفته سرير للتدليك مع مدلك، بالإضافة إلى طائرة خاصة لتنقلاته.