هاري وميغان يشنان هجوماً على وسائل إعلام بريطانية

لاما عزت   |   20 أبريل 2020

قطع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل العلاقات مع 4 من كبرى الصحف الشعبية البريطانية بعد اتهامها بنشر قصص مشوهة وكاذبة وخارجة عن المعقول، وقالا إنهما سينتهجان سياسة عدم الارتباط مع تلك الصحف.

وأفادت صحيفة “الغارديان” بأن دوق ودوقة ساسكس اللذين تخليا عن دوريهما كعضوين عاملين في العائلة المالكة البريطانية في نهاية الشهر الماضي، بعثا برسالة مساء أمس الأحد إلى صحف (صن وديلي ميل وديلي إكسبريس وديلي ميرور) أوضحا فيها بشكل تفصيلي سياستهما الجديدة وأنه لن يكون هناك أي تعاون بعد اليوم.

وأكد دوقا ساسكس أن سياستهما الجديدة لا تنطبق على كل وسائل الإعلام وأنهما سيستمران في العمل مع صحافيين من حول العالم.

وورد في مقتطف من الرسالة نشرته صحيفة ”ذي غارديان” أن "دوق ودوقة ساسكس شاهدا أشخاصاً يعرفانهم وكذلك غرباء يدمرون حياتهما تماماً من دون سبب وجيه بخلاف حقيقة أن الشائعات تعزز عائدات الإعلانات. 

وجاء في الرسالة أيضاً: ”لوسائل الإعلام كل الحق في التغطية وأن يكون لها رأي فعلاً بشأن دوق ودوقة ساسكس سواء كان جيداً أو سيئاً، ولكن لا يمكن أن يعتمد ذلك على كذبة".

وأشارت تقارير إلى أنه بموجب السياسة الجديدة سيتم منع حصول تلك الصحف على تحديثات وصور من الزوجين وربما يتم منعها من حضور فعالياتهما الإعلامية.