اختفاء عمرو أديب

دعاء حسن ـ القاهرة  |   21 سبتمبر 2010

تصاعدت الأزمة بين مدينة الإنتاج الإعلامي وشبكة قنوات "أوربت" بعدما رفضت المدينة استلام الشيكات التي أصدرتها من دون أسباب واضحة. والغريب أنّ الإعلامي عمرو أديب صاحب برنامج "القاهرة اليوم" الذي يعتبر أشهر برنامج يعرض على قنواتها، اختفى عن الأنظار ويرفض الظهور في برامج الـ "توك شو" المنافِسة للحديث عن الأزمة التي أصبحت حديث الساعة.
ورفض عمرو أديب الظهور أو القيام ولو بمداخلة تلفونية للحديث عن مصير برنامجه. إذ يتردد أنّه لن يتحدث عن الأزمة إلا من خلال برنامجه. وتبحث إدارة اليرنامج عن بدائل لخروج البرنامج على الهواء لحين انتهاء أزمة الشبكة مع المدينة.


وقد علمت "أنا زهرة" من مصادر داخل مدينة الإنتاج الإعلامي أنّ سبب رفض المدينة استلام شيكات من فليكس يوسف المدير التنفيذي لمجموعة قنوات "أوربت"‏ يعود إلى أنّ "أوربت" قامت قبلاً بتسليم شيكات للمدينة من دون رصيد. وهو الأمر الذي اعتبرته المدينة مماطلة في السداد وبالتالي رفضت استلام الشيكات.

وأشارت المصادر نفسها إلى أنّ المدينة قامت بإرسال أربعة إنذارات لدفع المستحقات المالية، فما كان من أوربت إلا الاستخفاف بتلك الإنذارات. إذ أرسلت خطاباً للمدينة تؤكد فيه أنّها ستسدّد بعض المستحقات المالية وليس كلّها‏. ما دفع المدينة إلى اتخاذ هذا القرار الذي اعتبرته قراراً قانونياً.
ونفى سيد حلمي رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي لـ "أنا زهرة" أن تكون هناك أسباب سياسية دفعته لاتخاذ هذا القرار، كما يزعم البعض داخل شبكة "أوربت". وأكّد أنّ المدينة قامت باتخاذ الإجراءات القانونية ولا يوجد أي تعسف في الأمر بدليل إرسال أربعة إنذارات متتالية للقناة.


من ناحية أخرى، أكّد مصطفى السقا مدير مكتب "أوربت" في القاهرة لـ "أنا زهرة" أنّه ما زالت المفاوضات جارية مع المدينة من أجل إعادة فتح الأستديوهات مرة أخرى، سيما أنّه تم تحضير مختلف المستحقات من أجل إنهاء تلك الأزمة في أسرع وقت. لكنّ المدينة ما زالت ترفض حتى الآن استلام الشيكات.
وعن حقيقة الشيكات التي أصدرتها "أوربت" من قبل واكتشفت المدينة أنها من دون رصيد، أكّد أنه لا يعلم شيئاً عن تلك الشيكات، وأنّ الأمور المالية تخص المدير المالي في الشبكة. وأشار إلى أنّه يمكن أن يكون تم إصدارها بتاريخ متقدّم لغاية ترتيب أمورها المالية.