حكم مفاجئ في قضية سوزان تميم

زهرة الخليج  |   29 سبتمبر 2010

في مفاجأة من العيار الثقيل، قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة بتخفيف حكم الإعدام الصادر سابقاً ضد رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى.

وبدلاً من ذلك، حكمت عليه بالسجن 15 عاماً في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، كما قضت على محسن السكري المتهم في تنفيذ الجريمة في دبي عام 2008 بالمؤبد (السجن 25 عاماً).

وقد فاجأ الحكم الجميع سواء الدفاع أو المتهمين أو حتى النيابة نفسها. واعتبره بعضهم تمهيداً لحكم البراءة الذي سيحصل عليه هشام طلعت. والغريب أنّ المحكمة لم تستمع لمرافعة الدفاع واكتفت بالمرافعات السابقة.

وفور النطق بالحكم، انقلبت القاعة رأساً على عقب، وطار السكري فرحاً من نجاته من حكم الاعدام السابق.

في حين اكتفى هشام طلعت بالصمت وظل ينظر إلى شقيقته سحر طلعت مصطفى التي حضرت وسط حراسة مشددة من الحراس الشخصيين، وغادرت القاعة سريعاً عقب النطق بالحكم هرباً من وسائل الاعلام التي كانت ترغب في معرفة تعليقها على الحكم.

وأكد المستشار عادل جمعة رئيس المحكمة أنّ المحكمة تولد لديها الاطمئنان والقناعة لإصدار هذا الحكم. وأشار المستشار عادل جمعة إلى أنّ المحكمة سوف تودع حيثيات الحكم في القضية ويتم تسليمها للصحافيين والإعلاميين وهيئة الدفاع يوم 27 تشرين الأول (أكتوبر) القادم في مقر المحكمة.

وكانت أسرة سوزان تميم تقدمت بوثيقة تنازل عن الدعوى المدنية التي تقدمت قبلاً ضد هشام طلعت. إذ كانت المحكمة تسلمت هذه الوثيقة وجاء فيها أنّ أسرة المجني عليها تتنازل عن الدعوى المدنية المقامة ضد هشام طلعت مصطفى.

وأشارت أسرة المجني عليها في وثيقة التنازل إلى أنّ اتهامها السابق لهشام طلعت كان أساسه اعتقاد خاطئ تولّد لدى الأسرة مما نشرته وسائل الاعلام. وأشارت الأسرة في تنازلها إلى تقديرها لهشام طلعت.

ومن المقرر أن تتقدم هيئة الدفاع عن هشام طلعت مصطفى بالطعن في الحكم الصادر ضده بالسجن 15 عاماً، فور صدور حيثيات الحكم، حيث اعتبرته مخالفاً لإجراءات المحاكمة الجنائية.

المزيد:
رانيا يوسف: صافي سليم ليست سوزان تميم
http://www.anazahra.com/celebrity/interviews/article-5749