خطأ فادح في إعلان نتائج مسابقة "عارضة أستراليا الأولى"

زهرة الخليج  |   29 سبتمبر 2010

كادت المذيعة الأسترالية سارة مردوخ أن تصاب بسكتةٍ قلبية على المسرح ليلة أمس إثر إعلان نتائج مسابقة "عارضة أستراليا الأولى". والسبب هو أنها أخطأت في إعلان اسم الفائزة.

فقد وصلت إلى النهائيات شابتين هما كيلسي مارتينوفيتش 19 عاماً وآنا وير 18 عاماً. وقد جاءت نتيجة التصويت لصالح آنا، إلا أن المذيعة أعلنت أن كيلسي هي الرابحة، فما كان من الأخيرة إلا أن تشكر جميع من صوّت لها وأن تعرب عن فرحتها للفوز. لكن كما يقول المثل "يا فرحة ما تمّت"، إذ سحبت المذيعة أقوالها بعد أن همس مخرج الحفل في أذنها أنها أعلنت النتيجة بشكلٍ خاطئ وأن الرابحة هي آنا وليست كيلسي.

اللافت في الأمر أن كيلسي تعاملت مع الموقف بحرفيةٍ تامة وقدمت تهانيها للرابحة وأعلنت أنها غير مستاءة مما جرى، في حين كان الإحراج والارتباك مسيطراً على المذيعة التي ما كفّت عن تقديم الأعذار أمام الجمهور على المسرح.

لكن الأمور لم تكن سيئة لهذا الحد بالنسبة لكيلسي التي تم تعويضها عن الهفوة بمنحها جائزة مالية ضخمة ورحلة إلى نيويورك للتكفير عن الخطأ الفادح الذي ارتكب بحقها. بالإضافة إلى أنها نالت الآن شهرةً لم تكن تحلم بها إذ تصدر خبر ما جرى معها صفحات الكثير من الصحف العالمية والمواقع الإلكترونية كتويتر وفيس بوك. وربّ ضارةٍ نافعة.

لمشاهدة الحدث:

خطأ في إعلان نتائج مسابقة عارضة أستراليا الأولى